​أحبطت سلطات العدو الصهيوني محاولة عشرات العائلات اليهودية، التي تنتمي لعصبة دينية، الهرب إلى إيران، وذلك في مطار غواتيمالا.

وبحسب صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" أن الكيان الصهيوني والولايات المتحدة يعملان على منع أعضاء الطائفة من الانتقال إلى إيران، مشيرة إلى أن أعضاء جماعة "القلب الطاهر- Lev Tahor" التي تعرف عن نفسها بأنها المناهضة للصهيونية تقدمت بطلب لجوء سياسي في إيران في عام 2018. وأظهرت الوثائق المقدمة في محكمة فدرالية أمريكية في عام 2019 أن قادة الطائفة الحسيدية طلبوا من إيران اللجوء إليها وأقسموا الولاء لقائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى الامام السيد علي الخامنئي.

وبحسب التقرير، فقد احتجزت السلطات في غواتيمالا عددا من أعضاء الطائفة اليهودية هذه الذين يحملون الجنسية الأمريكية، ويزعم أنهم كانوا في طريقهم إلى إيران في الأيام الأخيرة، مشيرا إلى أن أعضاء الطائفة كانوا يخططون في البداية للانتقال إلى أربيل (عاصمة إقليم كردستان العراق)، المتاخمة لإيران.

وأكد التقرير أن مجموعة أولى سافرت بالفعل إلى المنطقة، حيث يحاول أعضاء آخرون الآن شق طريقهم جوا من غواتيمالا أو السفر في البداية إلى المكسيك وإلى السلفادور قبل السفر إلى الشرق الأوسط.

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة