أكد قائد مقر "خاتم الأنبياء (ص)" المركزي في الجمهورية الإسلامية الإيرانية اللواء غلام علي رشيد بأن الجيش والحرس الثوري حققا نجاحا ممتازا في مناورات "المدافعون عن سماء الولاية"، معتبرا التكتيكات التي يتخذها الدفاع الجوي للجيش والحرس بانها تتطابق مع العقيدة العملانية للقوات المسلحة للبلاد.

وقال اللواء رشيد في تصريح له اليوم الثلاثاء على هامش المناورات التخصصية المشتركة للدفاع الجوي "المدافعون عن سماء الولاية": إن هذه المناورات جارية من قبل الجيش والحرس الثوري ممثلة بقوة الدفاع الجوي والقوة الجوية للجيش والقوة الجوفضائية للحرس الثوري تحت إشراف وقيادة المقر المشترك للدفاع الجوي في البلاد.

وأضاف: لقد شاهدنا في هذه المناورات تخطيط وتنفيذ جميع التهديدات وإجراءات العدو المهددة كساحة حرب حقيقية حيث قام قادة وكوادر قوات الدفاع الجوي للجيش والحرس الثوري بالكشف عنها واعتراضها وتدميرها في الوقت المناسب.

وأوضح قائد مقر "خاتم الانبياء (ص)" المركزي بأن قوات الجيش والحرس الثوري حققت نجاحا ممتازا في هذه المناورات، وأضاف: إننا نمنح درجة جيدة جدا للقوات المشاركة في هذه المناورات من جانب مقر "خاتم الانبياء (ص)" المركزي الذي يقوم بعملية الإشراف والتقييم من جانب القائد العام للقوات المسلحة (مد ظله العالي).

وأضاف اللواء رشيد: إن الميزة الأخرى لهذه المناورات هي أن جميع المعدات والأسلحة المستخدمة فيها هي وطنية الصنع من قبل مصانع البلاد.

وقال قائد مقر "خاتم الانبياء (ص)" المركزي: إن جميع الأساليب والتكتيكات المتخذة من قبل الإخوة في الدفاع الجوي للجيش والحرس الثوري تحت إشراف مقر "خاتم الأنبياء (ص)" للدفاع الجوي لها أعلى مستوى من التطابق مع العقيدة العملانية لقواتنا المسلحة.

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة