فيما أصدر قراراً بتعيين بيمان جِبِلّي رئيسا لمؤسسة الاذاعة والتلفزيون

قائد الثورة: المؤسسة الاعلامیة الوطنیة جامعة للارتقاء بمستوى الوعي

​اصدر قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى الامام السيد علي الخامنئي، قرارا عيّن بموجبه بيمان جِبِلّي رئيسا لمؤسسة الاذاعة والتلفزيون في الجمهورية الاسلامية الايرانية لفترة 5 اعوام.

وافاد الموقع الاعلامي لمكتب قائد الثورة الاسلامية انه اثر انتهاء فترة مسؤولية عبدالعلي علي عسكري في مؤسسة الاذاعة والتلفزيون، وجّه قائد الثورة الشكر له لجهوده الدؤوبة التي بذلها، واصدر قرارا عيّن بموجبه بيمان جِبِلّي رئيسا لهذه المؤسسة، مؤكدا على امور منها "الارتقاء بمستوى الوعي والمعرفة العامة" و"التوجيه الثقافي" و"تقوية الروح والشعور بالهوية الوطنية والثورية" و"بث الامل والنشاط" و"ترويج نمط الحياة الاسلامية-الايرانية" كأولويات عمل للمؤسسة الاعلامية الوطنية في المرحلة الجديدة.

وجاء في جانب من قرار التعيين: ان المؤسسة الاعلامية الوطنية، جامعة للارتقاء بمستوى الوعي والمعرفة العامة وساحة لمواجهة امواج التحريف والفتنة المعادية ومركز عناية ورعاية تستفید فيه عيون وقلوب الجميع من مظاهر الجمال والفن وقاعدة لبث الامل والنشاط في الاجواء العامة.

واعتبر سماحته التوجيه الثقافي وتقوية الروح والشعور بالهوية الوطنية والثورية وترويج نمط الحياة الاسلامية –الايرانية وتعزيز التضامن الوطني، من ضمن الاولويات التي ينبغي تحقيقها ان شاء الله تعالى من خلال الارتقاء بالارصدة البشرية والتطوير النوعي للبرامج والاستفادة من الابداع في ظل الجهود المبذولة ليل نهار.

*شمخاني یهنّئ

وهنأ الأدميرال "علي شمخاني" مستشار قائد الثورة الاسلامية أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني، الدكتور بيمان جبلي، بحصوله على ثقة الامام الخامنئي في انتخابه كأحد مدراء وسائل الإعلام المحترفين والملتزمين وذوي الخبرة في البلاد رئيسا لمؤسسة الاذاعة والتلفزيون.

واعتبر الادميرال شمخاني تعيين جبلي رئيسا للاذاعة والتلفزيون، بأنه حدث هام وواعد لحدوث تحول بنّاء في وسائل الإعلام الوطنية.

وأشار شمخاني إلى الدور والوظيفة الفريدين لوسائل الإعلام الوطنية في تعزيز ودعم أهداف النظام في مجال الأمن القومي، منوها الى الدور السياسي والاقتصادي والاجتماعي والأمني، والدور الذكي للإعلام الوطني كأحد أهم العناصر، وأكد بالقول: ينبغي النظر في ركائز المصالح الوطنية وتعزيز الأمن القومي المستدام في البلاد ودعمها أكثر من أي وقت مضى.

واختتم أمين المجلس الأعلى للأمن القومي كلامه بالقول: إن المجلس الاعلى للأمن القومي، وفقا لواجبه الأصيل وحرصا على استيفاء النوايا الحكيمة لقائد الثورة الاسلامية، والتي تم التأكيد عليها في مرسومكم، يعلن عن استعداده لتقديم الدعم اللازم في دفع برامج التحول الجديدة في مؤسسة الإذاعة والتلفزيون.

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة