​اكد رئيس الجمهورية آية الله السيد ابراهيم رئيسي، ان ايران عازمة على التعاون مع كافة البلدان، لكن ينبغي لهذا التعاون ان يكون قائما على اساس الاحترام المتبادل ورعاية مصالح الشعوب؛ وان لا يخضع لنظام الهيمنة والغطرسة اطلاقا.

وقال آية الله رئيسي خلال استلامه اوراق اعتماد السفير البريطاني الجديد في طهران "اسيمون شيركليف"، اليوم الاحد: ان الاستقلال والحرية، شعاران اساسيان للشعب الايراني؛ مردفا ان بلادنا تعيش الاستقلال الحقيقي وليس الاستقلال المزعوم.

واضاف: الشعب الايراني تغمره روح الاستقلال ونيل الحرية، ولن يخضع لغطرسة الدول التي تسعى وراء الهيمنة عليه.    

وتابع: يشكل الاحترام المتبادل امثل الطرق وصولا الى التعاون والتعامل بين الدول؛ مصرحا : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لن ترضى باي نهج سقيم يتعارض مع الحق؛ وبما يلزم على اوروبا والغرب استخلاص العبر من التجارب السابقة والنظر الى ايران باعتبارها دولة مستقلة. 

كما اشار الى موضوع "حقوق الانسان"؛ مؤكدا انها تحولت الى اداة سياسية (بيد الغرب) من اجل الاستحواذ على سائر البلدان؛ وقال: نجن نلزم على انفسها احترام حقوق الانسانن وذلك انطلاقا من مبادئنا وعقائدنا.

ووجه رئيس الجمهورية خطابه الى السفير البريطاني الجديد، بالقول: انتم تعلمون جيدا بطبيعة تعامل ادعياء حقوق الانسان مع شعوبهم، والمتوقع منكم ان تنقلوا الحقائق التي تشاهدونها في ايران بنحو صحيح وسليم الى بلدكم. 

من جانبه، اشار السفير البريطاني الجديد في طهران، انه يزور ايران للمرة الثانية.

وقال شيركليف خلال اللقاء: اكتسبت تجارب ومعلومات جيدة في ايران، وغايتي الاساسية تكمن في بذل الجهود البناءة والايجابية من اجل تحسين العلاقات بين طهران ولندن.

تطوير العلاقات الاقتصادية بين إيران وبيلاروسيا

ولدى تسلمه أوراق اعتماد سفير بيلاروسيا الجديد في طهران ديمتري كالتسوف، قال رئيس الجمهورية: إن العلاقات بين إيران وبيلاروسيا بحاجة إلى تقدم في جميع المجالات، بما في ذلك الاقتصادية والتجارية ، ويمكن لسفيري البلدين القيام بدور مهم في هذا المجال.

واشار السيد رئيسي، الى ان زيادة نشاط القطاع الخاص والشركات التجارية في البلدين يمكن أن يعزز التعاون الاقتصادي والتجاري بينهما.

163264891785457700

ووصف السفير البيلاروسي الجديد في طهران، ديمتري كالتسوف، خلال اللقاء، العلاقات بين البلدين بالعريقة والودية ، وقال: ان مهمتي الرئيسية تكون دوما  تنمية العلاقات بين البلدين وسأبذل قصارى جهدي لتحقيق هذا الهدف.

وأردف كالتسوف: ان بيلاروسيا كانت وستظل دائما صديقة لإيران ونحن مستعدون لرفع مستوى التجارة وتوفير فرص الاستثمار للشركات الإيرانية.

*توسيع العلاقات الايرانية مع سائر الدول

وقال رئيس الجمهورية خلال تسلم اوراق اعتماد استقبال السفير النمساوي الجديد لدى ايران "وولف ديتريش هايم": ان الحظر لايستطيع ان يقف بوجه العلاقات الايرانية المتنامية وتطوير التعاون بين طهران وسائر الدول.

واكد آية الله رئيسي: ان المتوقع من ايران والنمسا هو اتخاذ خطوات خارجة عن ارادة الاخرين، وانما تصب في مصالح شعبيهما والجهود الهادفة الى تعزيز العلاقات ورفع مستوى التعاون الثنائي والدولي بين البلدين.

169086763

واضاف: ان "طهران على اتم الاستعداد لتطوير التعاون التجاري والاقتصادي مع فيينا وسائر الدول؛ ولن تثنينا العقبات من الاستمرار في هذا المسار". 

وفي معرض الاشارة الى الحظر الظالم وغير الشرعي المفروض على الجمهورية الاسلامية الايرانية، صرح اية الله رئيسي، انه "بالرغم من التحديات الناجمة عن الحظر لكنه لن يستطيع الحؤول دون توسيع التعاون وتعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بين ايران والدول الاخرى".

كما نوه بالتقارير العديدة الصادرة عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية، واقرار الاخيرة على سلمية النشاطات النووية الايرانية؛ واصفا الحظر بانه فاشل ولا اساس له على الاطلاق.

واضاف رئيس الجمهورية: لقد نفذت ايران جميع التعهدات الموكلة اليها في اطار الاتفاق النووي، بينما انسحب الامريكيون من هذا الاتفاق وتقاعس الاوروبيون عن الوفاء بتعهداتهم قبال ذلك.

وعن الوضع الراهن في افغانستان، قال السيد رئيسي: ان الدمار الذي يطال الشعب الافغاني اليوم، ناجم عن سياست امريكا وسلكوها على مدى 20 عاما بحق هذا البلد؛ مردفا : اننا ندأب في ظل هذه الظروف، وانطلاقا من مبادئنا الانسانية والاسلامية، على استضافة المهاجرين الافغان في اراضينا. 

كما طالب الدول الاوروبية، بأن تكون على قدر المسؤولية قبال الملايين من المهاجرين الافغان المتواجدين في ايران.

من جانبه، اكد سفير النمسا الجديد في طهران، على رغبة بلاده لترسخ علاقات بناءة مع الجمهورية الاسلامية.

وقال "ديتريش" خلال اللقاء مع اية الله رئيسي اليوم : ان النمسا تسعى الى تطوير التعاون مع ايران ولاسيما في المجالات المالية والتبادل الاقتصادي؛ مردفا : نحن نجحنا في انجاز بعض المشاريع الثنائية وسط ظروف الحظر ايضا.

واضاف: ان النمسا تحرص على رفع مستوى العلاقات والتبادل الثنائي، وفقا للاطر المعتمدة مع ايران.

وفي جانب آخر من تصريحاته، اشاد السفير النمساوي بمواقف ايران ومساعداتها الانسانية للمهاجرين الافغان.

لا قيود امام توسيع العلاقات مع سريلانكا

وقال آية الله رئيسي لدى تسلمه اوراق اعتماد السفير السريلانكي الجديد لدى ايران "فيشفانات ابونسو": ان ايران لا تواجه اي قيود في مسار تنمية العلاقات مع سريلانكا.

كما اشار الى تفعيل نشاطات اللجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين، وضرورة اتخاذ خطوات جديدة على صعيد تطوير التعاون الاقتصادي والتجاري لاسيما في المجالات الفنية والهندسية.

169086546

الى ذلك، قدم السفير السريلانكي الجديد، اوراق اعتماده الى رئيس الجمهورية، وقال ان سريلانكا لطالما دعمت الحكومة والشعب الايرانيين في المحافل الدولية.

وفي معرض التنمويه بفرص التعاون الثنائي، دعا "ابونسو" الى مزيد من الجهود الهادفة لتطوير التعاون لاسيما في مجالات الطاقة والتجارة بين طهران وكولمبو.

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة