أشاد متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية بتأكيد الرئيس الإيراني أن الأسلحة النووية لا مكان لها في العقيدة النووية الإيرانية ، معتبرا إن المحادثات مفيدة في رفع جميع اجراءات الحظر المفروضة على إيران.

ورحب المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان اليوم (الجمعة) بالكلمة التي تلاها الرئيس الايراني آية الله الدكتور سيد إبراهيم رئيسي امام  الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وكتب تشاو في تغريدة على تويتر "نحن نقدر كلمة الرئيس الإيراني أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بأن الأسلحة النووية لا مكان لها في العقيدة النووية الإيرانية".

وأضاف: "يجب على جميع الأطراف [في الاتفاق النووي الإيراني] الالتزام بالاتفاق النووي ، وان المحادثات الجارية لرفع جميع اجراءات الحظر عن إيران مفيدة".

وبدأت الجولة السادسة من محادثات فيينا لإحياء الاتفاق النووي يوم السبت 12 يونيو ، باجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي في فيينا ، وفي نفس اليوم أعلن عباس عراقجي في بيان أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية لن توافق قطعا دون تلبية مطاليبها الاساسية والمفصلية بيد أن موعد بدء الجولة السابعة من المحادثات لم يتحدد بعد.

 

 

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة