​أكد قائد القوة البحرية الايرانية "الادميرال شهرام ايراني"، أن لدى قوات البحرية احاطة شاملة بالقوانين الدولية ونلتزم بها؛ مبينا ان مجموعة القطع البحرية 75 انجزت مهامها مع درايتها التامة بهذه الضوابط.

وفي تصريح له اليوم الاربعاء، هنّأ الادميرال ايراني لمناسبة الذكرى السنوية للدفاع المقدس؛ منوّها بتقارن هذه المناسبة العظيمة مع ذكرى اربعينية استشهاد الامام الحسين الخالدة (عليه السلام).

واكد قائد القوة البحرية: ان المستوى الرفيع من الاقتدار والشموخ الذي بلغته ايران الاسلامية اليوم، رهن بالتضحيات والملاحم التي سطرها الشعب الايراني والامهات والاباء المجاهدون الذين ربّوا الشبان البواسل ودفعوا بهم الى ساحات الجهاد والدفاع عن البلاد.

وقال: انه لمن دواعي سروري ان اكون احد ركاب السفينة التي تمضي وتواصل مسارها بتوجهات قائد الثورة الاسلامية الحكيم آية الله العظمى الامام السيد علي الخامنئي.

ولفت، ان المهمة التي قامت بها مجموعة الـ 75 البحرية التابعة لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية، اصابت الاعداء بالخوف والهلع.

واردف: نحن لدينا احاطة شاملة بالقانون الدولي ونقوم بمهامنا مع دراية تامة بهذه الضوابط ونلتزم بها.

واكد قائد القوة البحرية، في تصريحه الثلاثاء خلال مراسم تقديم القائد الجديد للمنطقة الاولى (امامت) التابعة للقوة البحرية، ان الشعب الايراني لا يخشى الحظر والتهديد والتآمر ابدا.

واعتبر الادميرال ايراني مجموعة القوات المسلحة بانها حاملة لرسالة قائد الثورة الاسلامية للجميع، مؤكدا بان الشعب الايراني لا يخشى ابدا الحظر والتهديد والتآمر.

واشار قائد القوة البحرية الى انجاز مهمة المجموعة البحرية 75 بنجاح وقال: حينما عبرت هذه المجموعة البحرية راس الرجاء الصالح كان العدو يراقب تحركاتنا، وكان يشعر بهلع شديد، وقد انجز كوادرنا مهمتهم بحيث جعلوا العدو متخبطا. 

واضاف: نحن ملمون جيدا بالقوانين الدولية ونلتزم بها وقد ابحرنا في عرض البحار متلاطمة الامواج بسيطرة كاملة وانجزنا المهمة بنجاح.  

واعتبر الادميرال ايراني، اقتدار البلاد بانه مدين لملاحم الشهداء والمضحين.

وفي تصريحه الثلاثاء على هامش لقائه اسرة الشهيد محمد يزدان بناه من شهداء المدمرة سهند (والذي استشهد خلال مواجهة مع القوة البحرية الاميركية في الخليج الفارسي عام 1988)، قال الادميرال ايراني: ان اقتدار وصلابة الجمهورية الاسلامية الايرانية مدينان للملاحم التي سطرها الشهداء والمضحون. 

وفي هذه اللقاء الذي جرى لمناسبة اسبوع الدفاع المقدس (1980-1988) اضاف الادميرال ايراني: ان الشهداء وقفوا امام العدو ببسالة وتخلوا عن كل ما يتعلق بالدنيا ونالوا القرب الالهي.

واعتبر قائد البحرية الايرانية اسبوع الدفاع المقدس فرصة مناسبة لتقدير وتكريم تضحيات وصبر وصمود اسر الشهداء.

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة