كتب وزير الخارجية في رسالة على إنستغرام في ختام مهامه: "لحماية المصالح الوطنية، لم أستطع التحدث دائمًا كما أحب، وأشهد أنه خلال أربعة عقود من الخدمة في السياسة الخارجية، لم يكن لدي أي معايير غير الدفاع عن مصالح الشعب الايراني والآن أنوي مواصلة نفس المهمة في مجال آخر وهو جامعة طهران.

وكتب الوزير ظريف اليوم الأحد في رسالة بالفيديو على إنستغرام، اعرب فيها عن شكره للشعب الايراني، وقال: في هذه الأيام الأخيرة من خدمتكم كوزير للخارجية، أشكركم جميعًا ياابناء شعب إيران الطيبين، على كرمكم وكرم ضيافتكم. و في نفس الوقت أعتذر عن كل النواقص واطلب منكم ان تصفحوا عني وتغفروا لي.

وتابع انه من المؤكد أننا لم نحقق جميع أهداف سياستنا الخارجية في السنوات الثماني الماضية. سيحكم التاريخ على قيمة إنجازاتنا وأسباب فشلنا. لكننا بذلنا قصارى جهدنا دائمًا، جنبًا إلى جنب مع زملائنا الطيبين والجديرين، لتعزيز السياسة الخارجية والسلام والصحة ورفاهية الشعب، وحماية حقوق الأمة والاقتصاد الوطني وتنمية البلاد.


 

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة