​صرح وزير النفط الايراني إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية أعلنت مرارًا نواياها الطيبة لتحقيق الاستقرار في سوق النفط وحل أزمة الوقود ، لكن اجراءات الحظر الأمريكية الظالمة تحول دون ذلك.

واضاف أوجي عقب انتهاء الاجتماع الحادي والعشرين لوزراء النفط والطاقة في منظمة أوبك بلاس اننا نشهد هذه الأيام أزمة طاقة في الدول المتقدمة.

وقال: كما تعلمون ، في المملكة المتحدة، وفي أوروبا، وفي البلدان المتقدمة، وحتى في الولايات المتحدة ، يواجه الناس تحديات للحصول على الوقود.

وأوضح وزير النفط: أسعار الغاز زادت الى عدة اضعاف وهذا القلق بشأن إمدادات الوقود أصبح مصدر قلق وتحد لشعوب الدول المختلفة وأدى إلى احتجاجات عديدة.

وتابع أوجي: إن جمهورية إيران الإسلامية من أكبر الدول المصدرة للنفط وفي هذه الحالة يمكن أن تساعد كثيرًا في حل هذه الأزمة ، ولكن للأسف بسبب اجراءات الحظر الظالمة في مجال الصادرات النفطية، لا يمكن تحقيق ذلك.

واكد قائلا أن الجمهورية الإسلامية أعلنت مرارا عن استعدادها لتزويد الطاقة للعالم وحتى الدول المتقدمة ، وهي مستعدة لزيادة إنتاج النفط لاستقرار سوق النفط وتوفير هذا الوقود الذي يشكل جزءا كبيرا من هذا التحدي في هذه الدول الذي تعاني منه شعوبها.

وذكر وزير النفط انه إذا رفعت اجراءات الحظر الظالمة ، فإن إيران مستعدة لحل هذه الأزمة.

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة