اعتبر وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان، الدبلوماسية الاقتصادية جزءا لافتا من برامج وزارة الخارجية في المرحلة الجديدة.

وقال امير عبداللهيان خلال لقاء مدراء وسائل الاعلام في البلاد معه الاربعاء: ان الدبلوماسية الرسمية ستكون غير ناجحة الى حد كبير من دون الاهتمام بالدبلوماسية الاعلامية.

واعتبر كتابات وتحليلات بعض الكتاب ووسائل الاعلام بانها تشكل نبراسا ودعما للجهاز الدبلوماسي في البلاد، مؤكدا ضرورة التواصل المستمر مع وسائل الاعلام.

واستعرض وزير الخارجية بعض قضايا السياسة الخارجية حول محور التطورات في افغانستان والعلاقات مع بعض دول المنطقة والمفاوضات النووية في فيينا.

واعتبر امير عبداللهيان الدبلوماسية الاقتصادية جزءا لافتا من برامج وزارة الخارجية في هذه المرحلة واضاف: ان الحكومة الثالثة عشرة وضمن الاهتمام بالمفاوضات الحكيمة في اطار السياسة الخارجية المتوازنة والذكية، قد جعلت الدبلوماسية الاقتصادية ومتابعة شؤون هذا المجال لتوفير حاجات ومصالح الشعب الايراني بمنأى عن نتائج المفاوضات، في جدول اعمال وزارة الخارجية بصورة جدية.  

* ارساء الامن والاستقرار في افغانستان

واكد وزير الخارجية في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" الاربعاء، على ارساء الامن والاستقرار وتحقيق التنمية في افغانستان.

وكتب عبداللهيان: اكدت خلال اجتماع وزراء خارجية الدول الست الجارة لافغانستان على الامن والاستقرار والتنمية فيها.

واضاف: لقد جرى التاكيد خلال الاجتماع على تشكيل حكومة شاملة تعكس تعددية وارادة المجتمع الافغاني والتركيز على الحوار بدل العنف ورفض التدخل الاجنبي.

يذكر ان الاجتماع الافتراضي للدول الست الجارة لافغانستان عقد مساء الاربعاء بمشارکة وزراء خارجية الدول الست الجارة لافغانستان وهي الجمهورية الاسلامية الايرانية والصين وباكستان واوزبكستان وطاجيكستان وتركمنستان.

وقال وزير الخارجية الايراني خلال الاجتماع: ان الجميع مطالبون باتباع مبدأ الحوار في افغانستان؛ معتبرا "استخدام القوة العسكرية والتدخل الاجنبي، تكرار الخطا الذي حدث لمرات عديدة على مرّ التاريخ المعاصر لهذا البلد".

* تعزيز العلاقات بين ايران والامارات

كما هنأ وزير خارجية الامارات الشیخ عبدالله بن زاید، وزير الخارجية الايرانية حسين امير عبداللهيان لمناسبة توليه هذا المنصب.

وافاد تقرير للدائرة العامة للاعلام والناطقية بوزارة الخارجية الايرانية الاربعاء ان وزير الخارجية والتعاون الدولي الاماراتي الشيخ عبدالله بن زايد هنأ وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان لمناسبة توليه هذا المنصب واشار الى اللقاءات السابقة بين الجانبين وماضي الصداقة مؤكدا على العلاقات الطيبة بين البلدين الجارين.

ووفقا لهذا التقرير شكر وزير الخارجية الايراني نظيره الاماراتي لاتصاله الهاتفي وتهنئته له، واكد على العلاقات الراسخة والمستديمة بين البلدين.

واشار الى تطورات المنطقة مؤكدا اهمية المشاورات بين البلدين في القضايا الثنائية والاقليمية والدولية.

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة