قال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي: ستقرر اللجنة الصحية الحكومية في اجتماعها المقبل كيفية إقامة مراسم الأربعين لاسيما حضور الزوار الأجانب.

تطرّق رئيس الوزراء العراقي "مصطفى الكاظمي" في حوار خاص مع موقع "نورنيوز" الى مسألة إقامة مراسم الاربعين هذا العام في  ظلّ تفشي وباء كورونا، وقال: لم نتخّذ قرارا حتى الآن بشأن طريقة انعقاد المراسم هذا العام.

وخلال لقائه مع ممثلي وسائل الإعلام الأجنبية في بغداد مساء الخميس لتغطية قمّة دول الجوار التي تستضيفها العاصمة العراقية، قال رئيس الوزراء العراقي ردّا على سؤال من مراسل "نورنیوز" حول مشاركة الزوار الإيرانيين والأجانب في أربعين الامام الحسين (ع) هذا العام: نحن نواجه بشكل خاص في هذا الصدد مشاكل طارئة نحتاج إلى حلّها.

photo_2021-08-27_04-38-30

وقال الكاظمي: إن مشكلتنا الرئيسية والكبيرة في هذا الصدد هي وباء كورونا، مضيفا: "نتخذ حاليا قرارا بهذا الشأن، وسيتم اتخاذ القرار المناسب الأسبوع المقبل بشأن كيفية إقامة مراسم الأربعين".

وأكد الكاظمي بالقول: نحن نؤمن بأن هذه المراسم مهمة للغاية ولها أبعاد روحية ويجب أن نحاول إقامتها بنجاح.

وأردف رئيس الوزراء العراقي: ستتخذ السلطات الصحية القرار اللازم في اجتماعها المقبل، لاسيما فيما يخصّ حضور الزوار الاجانب.

وشهدت العاصمة العراقية بغداد، بعد ظهر أمس الخميس، تشديداً أمنياً وانتشارا عسكريا قرب مؤسسات حكومية ودبلوماسية حساسة، تزامنا مع قرب انعقاد قمة "دول الجوار" غد السبت.

وكانت وفود عربية وأجنبية تستعد للمشاركة في قمة الحوار الإقليمي، وصلت بغداد أمس، بناء على دعوات وجهتها الحكومة العراقية لرؤساء دول إقليمية وعربية فضلاً عن أوربية وغربية.

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة