أكد الرئيس الايراني آية الله ابراهيم رئيسي على ضرورة أن تشكل هزيمة امريكا وانسحابها من افغانستان بمثابة فرصة لإحياء السلام وارساء الامن المستدام وعودة الحياة الطبيعية الى هذا البلد.

وقال السيد رئیسي، في حوار مع وزير الخارجية محمد جواد ظريف اليوم الاثنين: إن ايران ستبذل جهودها لإرساء الاستقرار الذي تحتاجه أفغانستان اليوم.

ولفت الى ان ايران باعتبارها بلد جوار وشقيق لافغانستان تدعو جميع الفصائل والقوى السياسية الى بذل الجهود بهدف التوصل لاتفاق وطني.

وعدّ نيل الشعب الافغاني على الاستقرار والرفاهية جزءا من حقوقه المشروعة.

وأكد اعتقاد الجمهورية الاسلامية الايرانية على ان تسييد رغبات الشعب الافغاني المظلوم يساهم في ارساء الامن والاستقرار.

وشدد التزام ايران بعلاقات الجوار مع افغانستان كما أنها ترصد بدقة التطورات الجاية في هذا البلد.

وأوعز الرئيس الايراني رئيسي الى وزير الخارجية وأمين المجلس الاعلى للامن القومي بتقديم تقارير تفصيلية عن أحدث المستجدات والتطورات الجارية بهذا البلد.

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة