​قال مساعد شؤون البحوث والتكنولوجيا في معهد رازي لأبحاث اللقاحات والامصال، إن الدعم المالي والشراء المسبق من أهم العوامل في زيادة الطاقة الإنتاجية للقاح "رازي كوو بارس" مضيفا: إذا تم اتخاذ هذين الإجراءين، فإنه من الممكن إنتاج 15 مليون جرعة من اللقاح في الخريف.

وأضاف الدكتور محمد حسن فلاح مهرآبادي، لوكالة إرنا اليوم الاحد، إن وزير الصحة وعد قبل أيام على هامش زيارته لموقع حقن اللقاح في مستشفى الرسول الأكرم (ص) وعد بتقديم تمويل مالي جيد لدعم المنتجين المحليين بما فيه معهد رازي.

وتابع: إذا لم يتم توفير الدعم المالي المناسب لهذه المجموعة، فإن إنتاج معهد رازي سيصل في النهاية إلى 2 إلى 3 ملايين جرعة شهريا.

وأعلن الدكتور فلاح مهرآبادي ان الطاقة الإنتاجية لهذا المجمع تبلغ خمسة ملايين جرعة شهريا وقال: نحن جاهزون لتحقيق هذه القدرة اعتبارا من أكتوبر، لكن التكاليف، بما في ذلك المواد الخام، باهظة الثمن ويجب دعمها.

وشدد على أنه يجب إنفاق أموال طائلة على تحضير وإنتاج هذا اللقاح، الأمر الذي يتطلب دعما ماليا مناسبا.

وأوضح: إذا تم توفير الدعم المالي المناسب لهذا المجمع، فنحن مستعدون لإنتاج وتسليم ما يصل إلى 30 مليون جرعة من لقاح رازي كوو بارس إلى وزارة الصحة بحلول نهاية العام الايراني ( 20 مارس).

وأضاف أن مليون جرعة سيتم انتاجها في سبتمبر وستسلم لوزارة الصحة بعد اختبار ضبط الجودة.

وقال:  وعدنا بإنتاج مليون جرعة من لقاح رازي كوو بارس هذا الشهر، وهو ما سيتم تحقيقه.

وأوضح فلاح: أن الإذن بالمرحلة الثالثة من التجربة السريرية للقاح رازي كوو بارس صدر من قبل مسؤولي وزارة الصحة، وسيبدأ حقن اللقاح اليوم الأحد 5 سبتمبر.

لقاح "رازي كو بارس" هو ثاني لقاح إيراني لفيروس كورونا يدخل التجربة السريرية بجهود الباحثين الإيرانيين للحفاظ على صحة المواطنين ضد فيروس كورونا.

ونجح لقاح “رازي كووبارس” المضاد لفيروس كورونا والذي يستعمل بشكل استنشاقي والحقن من خلال تقنية التكنولوجيا الحيوية وبجهود الباحثين الإيرانيين في معهد “رازي” للقاحات والمصل، نجح في الحصول على تراخيص المرحلتين الأولى والثانية للقيام بالاختبارات الإنسانية.

وتم إجراء المرحلة الأولى من تجربة هذا اللقاح في مارس 2020 بمشاركة 133 متطوعا، وفي هذه المرحلة تم تحديد الجرعة الفعالة للقاح، اما المرحلة الثانية فقد تمت في شهر يونيو 2021 بمشاركة 500 شخص، وكانت النتائج مرضية بناء على تحليل فريق التجارب السريرية.

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة