أعلنت مفوضية الإنتخابات النيابيّة العراقية النتائج الأوليّة لـ83 دائرة انتخابيّة في 18 محافظات.

وأكَّد رئيس مجلس المفوضين جليل عدنان مطابقة نتائج العدّ والفرز اليدوي مع الإلكتروني في التّصويت الخاص والعام، مشيرًا إلى أنَّه "بلغ عدد المشاركين في الإنتخابات أكثر من 9ملايين و77 ألفاً و770 مشاركاً، وبنسبة 41 في المئة".

وأوضح عدنان أنَّ "هذه النتائج أولية تعتمد على ما وصلت إلى المفوضية من بيانات عبر الوسط النّاقل وعصا الذاكرة"، لافتًا إلى أنَّه "لم تصنّف أيّة شكوى حمراء لغاية الآن"، مبيّنًا أنَّه "سيتمّ تلقّي الطعون خلال ثلاثة أيام".

من جهته، اعتبر رئيس اللّجنة الأمنية للإنتخابات الفريق الأوّل الركن عبد الأمير الشمري أنَّ "الإنتخابات الحاليّة هي الوحيدة التي جرت دون حظر تجوال وكانت هناك خطوط ساخنة للتبليغ على المخالفات".

وأعلن الشمري "ألقينا القبض على أكثر من 200 شخص حاول التدخُّل في العملية الإنتخابية وتمّ إحالتهم إلى لجنة قضائية"، موضحًا أنَّ "قطعاتنا أسهمت في تأمين بيئة انتخابية آمنة لم تشهد مظاهر مسلّحة".

بدورها، نشرت وكالة الأنباء العراقية أنَّ الكتلة الحاصلة على أعلى عدد مقاعد في البرلمان هي الكتلة الصدرية بواقع 73 مقعدًا، تليها كتلة تقدّم بـ38 مقعدًا،  وجاءت كتلة دولة القانون في المرتبة الثالثة بحصولها على 37 مقعدًا في البرلمان البالغ 329 مقعداً. 

وأُغلقت مساء الاحد صناديق الإقتراع العام في جميع المحافظات العراقية، ضمن أوّل إنتخابات برلمانية مبكّرة بعد العام 2003، وجاء ذلك بعدما أجرت الجمعة الماضية الإقتراع الخاص للقوّات الأمنيّة والنّازحين والسّجناء.

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة