ادان سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم لدى منظمة الامم المتحدة مجيد تخت روانجي، كل اشكال الارهاب ومنها الارهاب الاقتصادي والدوائي والحظر الاحادي، مؤكدا بان اجراءات الحظر تستهدف الناس العاديين وهي بمثابة اعمال ارهابية.

جاء ذلك في كلمة القاها تخت روانجي الثلاثاء خلال اجتماع اللجنة السادسة للجمعية العامة للامم المتحدة في نويورك، شرح فيها مواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية حول مكافحة الارهاب.

وادان سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية كل اشكال الارهاب ومنها الارهاب الاقتصادي والدوائي والحظر الاحادي واعلن التزام ايران القاطع بمكافحة هذه الظاهرة البغيضة، محييا ذكرى ضحايا الارهاب ومن ضمنهم الفريق الشهيد قاسم سليماني الذي استشهد في عملية ارهابية اميركية والعلماء النوويين الايرانيين الشهداء.

واعتبر تخت روانجي الطريق الوحيد لمكافحة الارهاب هو مكافحة جذوره ومنها الاحتلال والتدخل العسكري في سائر الدول، مؤكدا في الوقت ذاته الحق المشروع للشعب الفلسطيني في تقرير مصيره بنفسه والدفاع المشروع امام الكيان الصهيوني.

واشار سفير ايران في الامم المتحدة الى ان الحظر الاحادي يؤثر على قدرات البلاد في مكافحة الارهاب واضاف: نظرا لان اجراءات الحظر هذه تستهدف المواطنين العاديين وتجري بهدف خلق الفوضى والاضطرابات في الدول والتجابه بين الشعوب والسلطات السيادية فانها تعد بمثابة اعمال ارهابية.

واعتبر تخت روانجي عدم وجود معاهدة عالمية شاملة لمكافحة الارهاب وعدم الاجماع العالمي على تقديم تعريف موحد عن العمل الارهابي، قد وفر الارضية لاستغلال ذلك من قبل بعض الدول لاتخاذ معايير مزودجة في مكافحة الارهاب والاستباط الاعتباطي منها واطلاق قوائم احادية عبر اتهام الدول الاخرى ومؤسساتها الدستورية بدعم الارهاب، معلنا دعم ايران لصياغة معاهدة عالمية حول مكافحة الارهاب.

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة