نقلت بعض وسائل الإعلام أخباراً مفادها أن وزير خارجية الكيان الصهيونى قد يزور البحرين وهو خبر مستفز والزيارة مرفوضة بالمطلق وعليه أن لا يطأ أرض البحرين.

نؤكد رفضنا القاطع ورفض كل شعب البحرين لتدنيس أرضنا وبلدنا ونشدد على أن أي تواجد في البحرين يعني استفزاز لمشاعر البحرينيين ومحاولة يائسة لكسر كلمتهم وإرادتهم وتجاوز كبير لحق الشعب في قضاياه المصيرية والمبدأية

ونؤكد على أن الداعي وهو النظام ليس له الحق ولم يفوضه شعب البحرين في ان يقيم علاقات مع الكيان الصهيونى لذلك أي تواصل او علاقات مرفوضة ومدانة ومستنكرة ولن يقبل بها شعبنا وسيتعاطى معها على انها تهديد لاستقراره ووجوده.

جمعية الوفاق الوطني الإسلامية

٢٩ سبتمبر ٢٠٢١

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة