​أكد الوفد الإيراني لدى الأمم المتحدة ردًا على مزاعم رئيس وزراء الکیان الصهيوني انه لا يمكن لهذا لکیان أن يصرف الأنظار عن أنشطته الشريرة والمزعزعة للاستقرار في المنطقة من خلال نشر الإيرانوفوبيا ( التخويف الممنهج من ايران)، ومزاعمه حول برنامج إيران النووي السلمي.

وجاء في رد الوفد الایراني على مزاعم رئيس وزراء الکیان الصهيوني أطلقها في كلمته بالجمعية العامة للأمم المتحدة حول ايران ، والذي قرأه أحد الدبلوماسيين الإيرانيين:

لم يذكر رئيس وزراء الکیان الصهيوني ولو مرة واحدة الحقوق غير القابلة للتصرف للشعب الفلسطيني، الذي يعيش تحت الاحتلال والهيمنة الوحشية لهذا الکیان لأكثر من سبعة عقود.

واضاف: استشهد خلال الحرب الصهيونية الشاملة الوحشية على غزة التي استمرت 11 يومًا في مايو 2021، استشهد 256 فلسطينيًا، من بينهم 66 طفلاً و 40 امرأة ، كان 13 شخصا منهم من عائلة واحدة دفنوا تحت أنقاض منزلهم أغلبهم من الاطفال أحدهم رضيع عمره ستة أشهر. 

وتابع إن أفضل عبارة لوصف للمسؤولين الصهاينة هو "إرهابيون يقتلون الأطفال".

 

 

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة