قال وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان، خلال لقائه وزيرة خارجية السويد آن ليندة، في نيويورك الجمعة: لا يوجد حل عسكري لازمة اليمن ولا بد من انهاء ازمته الانسانية عبر رفع الحصار، مؤكدا بان الحرب في اليمن حرب غير متكافئة يتم فيها استهداف الشعب اليمني بدناءة.

وأضاف عبداللهيان خلال لقائه نظيره السويدية على هامش اجتماع الجمعية العامة لمنظمة الامم المتحدة: ان حجم التجارة والعلاقات الاقتصادية بين البلدين ليس في ظروف مناسبة وينبغي تسهيل علاقات القطاع الخاص وتسيير رحلات جوية مباشرة بين البلدين من ضمن الاجراءات التي يمكنها المساعدة بتحسين وتعزيز العلاقات التجارية بين البلدين.

واشار وزير الخارجية الايراني الى محاكمة مواطن ايراني في السويد، واعتبر ان زمرة المنافقين تكمن وراء هذا الملف المصطنع والمؤامرة اللاانسانية واكد بانه على المحكمة ان تنتبه الى مسالة ان جميع الوثائق والمزاعم المطروحة في هذه المحكمة هي من جانب مجموعة معروفة بالكذب والخديعة بما يؤشر الى عدم المصداقية والاهداف السياسية الكامنة وراء القضية.

كما تباحث الجانبان خلال اللقاء حول احدث الاوضاع الجارية في افغانستان.

من جهتها، اكدت وزيرة خارجية السويد آن ليندة بان بلادها تسعى لتطوير العلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية، مؤكدة ضرورة المشاورات معها حول اليمن.

واكدت وزيرة خارجية السويد بان بلادها تسعى لتطوير العلاقات مع ايران واقترحت عقد اجتماع اللجنة السياسية المشتركة في طهران قريبا.

وفي الاشارة الى ازمة اليمن اكدت ليندة، التزام بلادها بالعمل على انهاء هذه الازمة وقالت ان السويد على اتصال مع جميع الاطراف وتعتبر التشاور مع ايران امرا ضروريا في هذا المجال.

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة