​في اليوم الثاني من اسبوع الدفاع المقدّس وهو يوم تكريم الشهداء والمدافعين خلال الحرب المفروضة، اصدر قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى الامام السيد علي الخامنئي، بيانا أكد ان دماء الشهداء الطاهرة سجلت أحقية الجمهورية الاسلامية على ناصية التاريخ.

وجاء في بيان القائد الذي تُلي بعد ظهر الخميس في مقبرة جنة الزهراء في العاصمة طهران:

بسم الله الرحمن الرحيم، 

أسبوع «الدفاع المقدس» مُزينٌ بأسماء الشهداء ذوي المقام العالي وذكراهم. إنّ تضحياتهم المُخلصة وكذلك سائر المضحّين أهدت النصر إلى الشعب الإيراني، وإن دماءهم الطاهرة سجّلت حقانية الجمهورية الإسلامية على جبين التاريخ. 

هذا هو الدرس العظيم لأولئك الأسوة في الإيثار. وأينما هناك سعي مُخلص، كان هناك نصر واعتزاز. والشعب الإيراني لن ينسى أبداً هذا التذكار الثمين، إن شاء الله. 

سلام الله على الشهداء ومقدّمي الشهداء والمضحّين كافة، وعلى قائدهم الإمام روح الله [الخميني] (رض). 

*قائد الثورة يعزي بوفاة المجاهد الحاج هاشم أماني

في سياق آخر، قدم قائد الثورة الاسلامية التعازي برحيل المجاهد المخضرم الحاج هاشم أماني.

وفي رسالة وجهها بهذه المناسبة تقدم سماحته بالتعازي لعائلة الفقيد وذويه ورفاق دربه، داعيا له بالمغفرة والرضوان الالهي. ووصف سماحته الفقيد هاشم اماني بأنه مجاهد مخضرم وانسان مؤمن.

يذكر ان المرحوم هاشم اماني رفع راية الكفاح ضد نظام الشاه السابق منذ اكثر من ستين عام، قضى منها 13 عاما في سجون نظام البائد.

 

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة