اكد الرئيس آية الله السيد ابراهيم رئيسي، ان الصحوة في المنطقة تحققت ببركة دماء الشهداء وستستمر هذه الصحوة على الدوام.

وفي كلمته اليوم الثلاثاء خلال مراسم تكريم رواد الدفاع المقدس المشاركين في الدفاع عن الاسلام والبلاد في مواجهة الحرب المفروضة (1980-1988)، اكد رئيس الجمهورية ان تكريم رواد الدفاع المقدس من شانه صون جيل الشباب، وقال: ان الطريق لصون جيل الشباب اليوم والحاجات والعهود القادمة هو التعريف بعاشوراء.

 

 

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة