اعلن المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة بانه ليس في جدول الاعمال عقد اجتماع بين ايران ومجموعة "4+1" في نيويورك على هامش اجتماعات الجمعية العامة لمنظمة الامم المتحدة.

من جانبه، قال مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل للصحفيين يوم الاثنين: إن وزراء من بريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا وروسيا لن يجتمعوا مع إيران في الأمم المتحدة هذا الأسبوع لمناقشة العودة إلى المحادثات الرامية لاستئناف الاتفاق النووي.

كان الدبلوماسيون يخططون مبدئيا لعقد اجتماع على المستوى الوزاري لأطراف الاتفاق النووي المبرم عام 2015 يوم الأربعاء على هامش الاجتماع السنوي لزعماء العالم في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال بوريل الذي يعمل منسقا للاتفاق النووي المعروف باسم خطة العمل الشاملة المشتركة "يحدث ذلك في بعض السنوات .. ولا يحدث في بعض السنوات. الأمر ليس مدرجا على جدول الأعمال".

وأضاف "المهم ليس في عقد هذا الاجتماع الوزاري بل رغبة جميع الأطراف في استئناف المفاوضات في فيينا" مشيرا إلى أنه سيلتقي بنظيره الإيراني الجديد حسين أمير عبد اللهيان اليوم الثلاثاء.

وأجرت القوى العالمية ست جولات من المحادثات غير المباشرة بين الولايات المتحدة وإيران في فيينا لمحاولة التوصل إلى كيفية عودة الجانبين إلى الامتثال للاتفاق النووي الذي انسحب منه الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب في عام 2018.

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة