غادر رئيس الجمهورية آية الله السيد ابراهيم رئيسي، عصر اليوم السبت، مدينة كولاب الطاجيكية متجها الى طهران.

وشكلت مدينة كولاب المحطة الثالثة والاخيرة من زيارة اية الله رئيسي، الى جمهورية اذربيجان، للمشاركة في قمة رؤساء الدول الاعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون.

واكد رئيس الجمهورية، لاهالي مدينة "كولاب" الطاجيكية، ان الشعبين الايراني والطاجيكي تجمع بينهما قواسم مشتركة في مجالات عديدة بما فيها اللغوية والثقافية والدينية؛ واصفا العلاقات بين طهران ودوشنبة انها تفوق الاطر السياسية لكونها قائمة على اسس قلبية وثقافية.

ونوه رئيس الجمهورية، بالمواقف المتضامنة لاهالي كولاب مع الثورة الاسلامية في ايران والامام الخميني (رض) وسماحة قائد الثورة الاسلامية.

وقال آية الله رئيسي: تربطنا علاقات قلبية وثقافية معمقة للغاية، مع شعب طاجيكستان الابي؛ واصفا الاواصر الثقافية القائمة بين الجانبين رصيدا كبيرا ينبغي تعزيزه اكثر فاكثر.

كما اعرب عن تقديره لرئيس البرلمان الطاجيكي الذي رافقه في زيارته لمدينة كولاب وزيارة مقام الشاعر والاديب الايراني الشهير "علي بن شهاب الدين الحسيني الهمداني" (1314- 1384م) واللقاء مع اهالي المدينة.

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة