داعياً لتكثيف التعاون الايراني - الروسي لمكافحة كورونا

آیة الله رئیسي یؤکد عزم حکومته تعزیز العلاقات مع موسکو

​قال رئيس الجمهورية آية الله السيد ابراهيم رئيسي: نحن ماضون في جهودنا لتطوير وتعميق التعاون بكافة المجالات مع روسيا.

جاء ذلك خلال الاتصال الهاتفي الذي جرى، اليوم الثلاثاء، بين رئيس الجمهورية ونظيره الروسي "فلاديمير بوتين".

واكد رئيسي، على مواصلة التعاون الايراني الروسي لمكافحة فيروس كورونا؛ بما في ذلك انتاج اللقاح المشترك.

واضاف: ينبغي الاستمرار في هذا التعاون حتى اقتلاع جذور هذه الجائحة نهائيا.

على صعيد آخر، اكد رئيس الجمهورية، في الاجتماع السادس للجنة التنسيق الاقتصادي التابعة للحكومة لوزارتي صناعة التعدين والتجارة والجهاد الزراعي، على اتخاذ إجراءات فاعلة لتحقيق الاستقرار في السوق والسيطرة على الاسعار وتوفير المواد الخام ، داعيا الی ضرورة إيجاد حلول لمشاكل الحياة اليومية للشعب.

وشدّد آية الله رئيسي على التخطيط على المدى القصير والمتوسط والطويل الأجل لحل مشاكل المعيشة اليومية للشعب الایراني.

ودعا الوزراء المعنيين واللجنة التنسيق الاقتصادي التابعة للحكومة إلى إعداد خطط وبرامج التحول بمشاركة خبراء ونشطاء اقتصاديين، وشرح أبعادها المختلفة للشعب بعد الموافقة عليها.

كما أصدر  تعليماته للنائب الأول للرئيس بمتابعة النظام التجاري الشامل في الوقت المناسب.

ووصف الحكومة بأنها المراقب الرئيسي في السوق، قائلا: يتوقع الشعب تغييرا ملموسا في اقتصاد البلاد ومعيشتهم من خلال إعطاء الأولوية للقضايا الاقتصادية المهمة.

وناقش هذا الاجتماع موضوع "السياسة التجارية" و"سبل زيادة وتنمية الصادرات غير النفطية".

وتهدف إيران إلى زيادة الصادرات غير النفطية من 35 مليار دولار إلى 70 مليار دولار وفقا لخطة وزارة الصناعة والمناجم والتجارة، فهي تتطلب إصلاح هيكل ولوائح التصدير وزيادة سلة السلع المتطورة القائمة على المعرفة ، الى جانب  تعزيز الأسواق الحدودیة.

وتم في اجتماع اليوم مناقشة 14 مشروعًا للبنية التحتية وطرق التجارة الخاصة بين إيران والدول المستهدفة لتنفيذ هذه الخطط.

على صعيد آخر، سيتوجه رئيس الجمهورية إلى دوشنبه غدا الخميس بدعوة رسمية من رئيس طاجيكستان لحضور قمة منظمة شنغهاي للتعاون.

وسيزور آية الله رئيسي طاجيكستان في أول رحلة خارجية له وبدعوة رسمية من نظيره الطاجيكي لحضور قمة منظمة شنغهاي للتعاون وإلقاء كلمة فيها.

وسيلتقي رئيس الجمهورية رؤساء الوفود الحاضرين في قمة منظمة شنغهاي للتعاون وسيرافق الرئيس في هذه الرحلة وفد رفيع المستوى من المسؤولين السياسيين والاقتصاديين في البلاد.

كما سيعقد الرئيس رئيسي اجتماعا ثنائيا مع نظيره الطاجيكي بعد قمة شنغهاي .

وتأسست منظمة شنغهاي للتعاون في عام 2001 بهدف مكافحة الإرهاب والتطرف وزيادة التعاون الاقتصادي ، وكانت الجمهورية الإسلامية الايرانية أحد أعضائها المراقبين.

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة