وصف رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية محمد اسلامي المفاوضات التي اجراها اليوم في طهران مع المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي بانها كانت بناءة، لافتا الى ان غروسي سيزور طهران مرة اخرى في القريب العاجل.

وقال اسلامي في تصريح للصحفيين عقب مفاوضاته مع غروسي في طهران اليوم الاحد: ان مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي جاء الى طهران تلبية لدعوة من منظمة الطاقة الذرية واجرينا معه مفاوضات جيدة وبناءة وكانت الروح السائدة فيها هي ايجاد الفرصة لتنمية التعاون في اطار معايير وقرارات الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

واضاف: ان جميع القضايا التي بين الجانبين هي قضايا تقنية اساسا وسوف لن يكون هنالك مكان لاي قضايا سياسية في العلاقات بين الجانبين. لقد اتفقنا على ان نشارك في الاجتماع القادم للوكالة وان نواصل مفاوضاتنا على هامش الاجتماع.

وتابع اسلامي: اتفقنا على ان يقوم المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية بزيارة الى طهران مرة اخرى في القريب العاجل وان يجري المفاوضات في مختلف المستويات.

وقال: لقد اتفقنا ايضا، من اجل تبديل بطاقات الذاكرة لكاميرات المراقبة، ان ياتي وفد تقني بعد الاتفاق على ذلك الى ايران ليقوم باجراءات من الناحية التقنية للكاميرات ويختم بطاقات الذاكرة القديمة بالشمع الاحمر وفق اتفاقية الضمان للوكالة والتي يتم الاحتفاظ بها في ايران ويتم نصب بطاقات ذاكرة جديدة في الكاميرات وهي عملية جارية وطبيعية في نظام المراقبة من قبل الوكالة.   

واكد اسلامي قائلا: ان ما يحظى بالاهمية لنا وللسيد غروسي ايضا في تبادل الراي والافكار هو بناء الثقة وان تكون هنالك ثقة متبادلة قائمة بين ايران والوكالة وان تؤدي الوكالة وفق ضوابطها ومسؤولياتها القانونية باداء دور اكثر تاثيرا في التقدم بالبرنامج النووي الايراني وان تساعد في الاسراع بتقدم التكنولوجيا النووية في الجمهورية الاسلامية الايرانية.

 

 

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة