​وصف المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي، لقاءه مع رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية محمد اسلامي بانه كان ايجابيا، مؤكدا على تطوير التعاون بين ايران والوكالة وقال انه سيزور طهران مرة اخرى لاجراء محادثات في مستوى عال مع المسؤولين الايرانيين.

وقال غروسي في تصريح للصحفيين في ختام محادثاته مع رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية محمد اسلامي في طهران اليوم الاحد والتي استغرقت ساعتين: ان من الفخر لي ان ازور طهران كما هو الحال دوما. هذه الزيارة كانت مهمة جدا بالنسبة لي لانها كانت الاولى بعد تولي الحكومة الجديدة مهام الامور في الجمهورية الاسلامية الايرانية. هذا الامر يعني انه على ايران والوكالة العمل معا وتطوير التعاون بينهما.  

واوضح بان محادثات ايجابية وعميقة جرت بين الجانبين وقال: لقد اجرينا مفاوضات وتبادلنا وجهات النظر حول مختلف القضايا والامور ومنها القضايا التقنية المهمة.  

واضاف: سيتم في غضون اقل من اسبوعين عقد المؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة في فیینا وهو حدث مهم في العالم واشعر بالسرور لان السيد اسلامي سيتولى رئاسة الوفد الايراني واتفقنا على ان نواصل مفاوضاتنا في مكتبي في فيينا ومن ثم ازور ايران مرة اخرى لاجراء مفاوضات مع المسؤولين الايرانيين في مستوى عال.

واعرب غروسي عن السرور "لان مفاوضاتنا جاءت بنتيجة بناءة" واضاف: ان المعدات التنقية للوكالة لمواصلة العمليات مهمة جدا وهو ما يعد ضمانة مهمة للوكالة والعالم وبامكاننا في هذا الاطار مساعدة ايران لتكون لنا توافقات ايجابية لاحقة.

وختم مدير عام الوكالة الذرية تصريحه قائلا: ان هذا الامر يشمل ايضا تعاوننا البناء للتقدم بالبرنامج النووي السلمي الايراني.

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة