دانت الخارجية السورية الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة ودعت مجلس الأمن والأمم المتحدة للاضطلاع بمسؤوليتهما في إطار ميثاق المنظمة الدولية، وإدانة هذه الاعتداءات واتخاذ اجراءات حازمة.

وجاء في رسالة الخارجية السورية إلى أمين عام الأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن: "العدوان الإسرائيلي الجبان على الأراضي السورية جاء ليكمل سلسلة انتهاكات وجرائم (إسرائيل) بحق سوريا وشعبها، واستمرارا لتقديم كل أشكال الدعم لشراذم إرهابييها وأدواتها، وعرقلة الحل السياسي للأزمة في سوريا".

وأكدت الخارجية أن الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة لن تثني الحكومة السورية عن القيام بواجبها الدستوري في مواصلة مكافحة التنظيمات الإرهابية.

وكررت الخارجية مجددا في رسالتها مطلب سوريا من مجلس الأمن والأمانة العامة للأمم المتحدة بالاضطلاع بمسؤوليتهما في إطار ميثاق المنظمة الدولية وإدانة هذه الاعتداءات السافرة واتخاذ اجراءات حازمة وفورية لمنع تكرارها.

وكانت وسائل إعلام سورية قد ذكرت أن الدفاعات الجوية السورية تصدت فجر صباح اليوم لصواريخ معادية في سماء دمشق، وذلك وسط أصوات انفجارات.

وقال مصدر عسكري سوري إنه وحوالي الساعة 1:26 من فجر يوم الجمعة، "نفذ العدو الاسرائيلي عدوانا جويا من اتجاه جنوب شرق بيروت، مستهدفا بعض النقاط في محيط مدينة دمشق" وأوضح المصدر أن وسائل الدفاع الجوي السورية "تصدت لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها، واقتصرت الخسائر على الماديات".

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة