​اكد الرئيس آية الله السيد ابراهم رئيسي، أن رسالة الشهداء هي الصمود والمقاومة امام الاستكبار والاعداء وكذلك خدمة الشعب وحل مشاكله.

وقال الرئيس رئيسي في تصريحه مساء الخميس خلال زيارته لقبور شهداء حادثة جابهار الارهابية بمحافظة سيستان وبلوجستان جنوب شرق ايران التي يزورها حاليا: ان الشهداء هم صانعو الامن في البلاد وان حرس حدودنا الاعزاء مكانتهم رفيعة جدا.   

واضاف: لاشك ان هؤلاء الاعزاء كان لهم دور مهم في امن المنطقة وانني اقول لاسر الشهداء؛ من الصحيح ان ابناءكم استشهوا الا ان استشهادهم جلب الامن للبلاد والمنطقة كثيرا.

يذكر ان رئيس الجمهورية آية الله ابراهيم رئيسي توجه عصر الخميس الى جابهار وكنارك في جنوب محافظة سيستان وبلوجستان في زيارة تفقدية يرافقه فيها وزراء "الداخلية" و"الطاقة" و"الطرق واعمار المدن" و"الاقتصاد والمالية" و"الصناعة والمناجم والتجارة" ورئيس منظمة التخطيط والميزانية ومدير مكتب رئيس الجمهورية.

 

 

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة