بحث وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية ونظيره الهندي، بشأن العلاقات الثنائية وسبل تنميها اضافة الى تبادلهما وجهات النظر بشأن الوضع في افغانستان.

​وتلقى وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان يوم الاربعاء، اتصالا هاتفيا من نظيره الهندي، سوبرامانيام جايشانكار، حيث بحث الوزيران بشأن العلاقات الثنائية وسبل تطويرها اضافة اهم القضايا ذات الاهتمام المشترك بما فيها الوضع في افغانستان.

وخلال هذه المحادثات الهاتفية قدم وزير الخارجية الهندي التهنئة الى حسين امير عبداللهيان لحصوله على ثقة البرلمان وبدء مهامه وزيرا لخارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية، مؤكدا ضرورة تطوير العلاقات الثنائية، وأشار الى المجالات الواسعة المتاحة امام التعاون الثنائي والاقليمي، موجها الدعوة الى امير عبداللهيان للقيام بزيارة رسمية الى الهند لبحث مجالات التعاون بين البلدين.

كما اكد الوزير الهندي ضرورة استمرار المشاورات بين الهند والجمهورية الاسلامية الايرانية بخصوص افغانستان.

* التأكيد على تنمية ميناء جابهار باسرع ما يمكن

واعرب امير عبداللهيان عن شكره وترحيبه بالدعوة التي وجهها اليه نظيره الهندي لزيارة نيودلهي، مؤملا تلبيتها في الوقت المناسب، ومؤكدا على تطوير العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والهند في مختلف المجالات الاقتصادية، بما فيها الآفاق المستقبلية والتعاون بين البلدين بشأن اللقاحات وتنمية مشروع ميناء جابهار باسرع ما يمكن.

كما اكد وزير الخارجية الايراني التوجه المبدئي والثابت لايران تجاه افغانستان، بضرورة تشكيل حكومة شاملة نابعة من جميع مكونات الشعب الافغاني، فضلا عن استقطاب مساعدات المجتمع الدولي ودول المنطقة وتعاونها للحد من الوضع المتأزم في المنطقة.

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة