أكد قائد قوة الدفاع الجوي التابعة لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية، يوم الثلاثاء، ان التطور اللافت والمتواصل كل لحظة لقوة الدفاع الجوي ملموس تماما في كل المجالات العلمية والبحثية، واليوم فإن قوة الدفاع الجوي توفر قسما كبيرا من امن ايران الاسلامية.

وفي حديثه خلال مراسم إحياء ذكرى يوم الدفاع الجوي بحضور عدد من القادة وضباط الاركان، قال العميد علي رضا صباحي فرد: ان وحدة الدفاع الجوي من أقدم الوحدات العسكرية الاساسية في ايران حيث يعود قدمها إلى اكثر من قرن، ولقد تطورت وتقدمت خلال السنوات الأخيرة بفضل توجيهات واجراءات القيادة العليا للقوات المسلحة.

واشار العميد صباحي فرد إلى الانجازات الملموسة الباعثة على الفخر والتي حققتها قوات الدفاع الجوي في تصنيع معدات وانظمة محلية بالكامل، وقال: ان التطور اللافت والمتواصل كل لحظة لقوة الدفاع الجوي ملموس تماما في كل المجالات العلمية والبحثية، واليوم فإن قوة الدفاع الجوي توفر قسما كبيرا من امن ايران الاسلامية.

وأكد ان قوة الدفاع الجوي وبما تملكه من منظومات رادارية وصاروخية ورصدية واستطلاعية والكترونية متعددة ومتنوعة، لها ثقل ملموس في المنطقة والعالم، موضحا:  ان منظومات "باور373" و"15 خرداد" و"تلاش" و"كاوش" و"مطلع الفجر" ومختلف انواع الطائرات المسيرة ومنظومات الحرب الالكترونية وتقنيات الاتصالات والمعلومات والتي تم تصنيعها تماما على يد الشباب والعلماء والمنتسبين لقوة الدفاع الجوي، لن تحمل شعارا سوى تكريس الامن وقوة الردع الحازم امام الاجانب.

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة