​أعرب الرئيس آية الله السيد ابراهيم رئيسي في رسالة تهنئة باليوم الوطني لجمهورية قرغيزيا، عن أمله في تطوير العلاقات بين البلدين في جميع المجالات الاقتصادية والسياسية والثقافية.

كما اعرب السيد رئيسي في رسالة التهنئة إلى نظيره القرغيزي " صادر جباروف" اليوم الثلاثاء، عن أمله في المزيد من تطوير العلاقات المتبادلة بين البلدين في جميع المجالات الاقتصادية والسياسية والثقافية بالنظر إلى القواسم التاريخية والثقافية المشتركة بين البلدين وفي ضوء الجهود المشتركة.

وقال إن جهود حكومتي البلدين لإزالة العقبات والاستفادة القصوى من القدرات الموجودة يمكن أن تشكل خطوة كبيرة نحو تطبيق حلول عملية لتطوير العلاقات وتوفير المزيد من الرفاهية لشعبينا.

واعرب رئيس الجمهورية عن تمنياته بالمزيد من الصحة والنجاح للرئيس جباروف والتقدم والازدهار لشعب قرغيزيا.

 

 

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة