​أكد قائد الدفاع الجوي في الجيش، العميد علي رضا صباحي فرد، أن سماء إيران أكثر أمانا من أي وقت مضى، وهي تحت غطاء شبكة دفاع متكاملة، وأي عدوان أو انتهاك بسيط للحدود الجوية للبلاد سيلاقي بالتأكيد رداً قاسياً".

وصرح أمير صباحي فرد، خلال تمرينات بالذكرى السنوية لتشكيل القوة الجوية للجيش، اليوم الاثنين، أن القدرة الرائعة للعلماء الشباب وخبراء الصناعة الكادحين في وزارة الدفاع ودعم القوات المسلحة والمؤسسات القائمة على المعرفة والمنظمات البحثية وجهاد الاكتفاء الذاتي في بناء معدات محلية بالكامل، وقال: "إن قدرات ونمو القوات المسلحة، وخاصة قوة الدفاع الجوي اليقظة باستمرار في ظلّ العقوبات الجائرة، تظهر عدم فعالية مؤامرة العدو المتواصلة وتشجع جميع القادة والزملاء على المضي قدما نحو الامام.

وأكمل قائد الدفاع الجوي في الجيش: "فليعلم أعداء هذه الحدود أننا وأبناء الجمهورية الاسلامية الذين وضعوا أرواحهم على أيديهم فداء للوطن، وبأعين ثاقبة، وبمعدات متطورة أنتجتها سواعدنا القوية نقوم بتغطية جميع مناطق البلاد وحمايتها بكل انتباه، وقال: "سنحلل سلوكهم اليائس في المنطقة ونحذرهم بالاستعداد التام من أنهم إذا قاموا بأي إجراء لتنفيذ نواياهم الشريرة وانتهاك المجال الجوي لإيران، فإنهم سيندمون حينها على ذلك، وسنوجّه صفعة قاسية ودرسا لا ينسى؛ عسى أن تكون هذه الأعمال والجهود التي يبذلها مجاهدو الإسلام وأبناء هذه الأمة شوكة في أعين الأعداء ونور أمل في نفوس أبناء الثورة الإسلامية الأعزاء ومحبيها.

كما أكد قائد قوة الدفاع الجوي بالجيش: تم اختبار وتقييم أنظمة ومعدات دفاعية جديدة في هذا التمرين، والتي تم تقديمها لاعتبارات الحماية في المستقبل والقدرة على خلق الردع وزيادة القوة الدفاعية للبلاد.

أمير صباحي فرد، وفي إشارة إلى تفاقم انتشار فيروس كورونا في البلاد، أخطر بضرورة اتباع جميع التعليمات والبروتوكولات الصحية من قبل المقاتلين الحاضرين في هذا التمرين.

وأردف: تم إعطاء كافة التعليمات والبروتوكولات الصحية من قبل المقاتلين الحاضرين في هذا التمرين، وأضاف: "لابد من توفير الأمن الدائم للبلاد والحفاظ على الجهوزية ضد التهديدات وتعزيز قوة الدفاع الجوي بشكل مستمر.

وقال إنه في الوقت الذي اتخذت فيه وزارة الدفاع الجوي الإجراءات اللازمة لمراقبة التباعد الاجتماعي، قال: إن سماء إيران أكثر أمانًا من أي وقت مضى تحت غطاء شبكة دفاع متكاملة وأي اعتداء او انتهاك لأجوائنا سيواجه ردّا قاسياً.

 

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة