​ استشهد شخصان واصيب عدد آخر من المشاركين في مراسم العزاء احياء ليوم عاشوراء في نيجيريا.

وافاد الموقع الالكتروني للحركة الاسلامية في نيجيريا ان مراسم العزاء احياء ليوم عاشوراء ذكرى استشهاد ابي عبدالله الحسين (ع) قد اقيمت بمشاركة المسلمين الشيعة في مختلف انحاء نيجيريا.

وفي الوقت الذي جرت مراسم العزاء بهدوء في الكثير من مدن نيجيريا الا ان الشرطة في مدينة سوكوتو فتحت نيران اسلحتها على المشاركين في المراسم.

وافادت التقارير الواردة ان المراسم كانت تجري بصورة سلمية في هذه المدينة وليس من المعلوم السبب في اطلاق الشرطة النيران على المشاركين في ختام المراسم.

يذكر ان القوات العسكرية النيجيرية كانت قد هاجمت في العام 2015 حسينية "بقية الله (عج)" ومنزل الشيخ ابراهيم زكزاكي في مدينة زاريا بمقاطعة كادونا شمال نيجيريا.

وفي ذلك الهجوم جرى اعتقال الشيخ زكزاكي وزوجته زينت ابراهيم الى ان تم الافراج عنهما اخيرا بعد 6 اعوام من الاعتقال التعسفي اثر تبرئتهما من التهم الملفقة ضدهما.

واشارت التقارير الى استشهاد المئات من المسلمين الشيعة في ذلك الهجوم الا ان بعض وسائل الاعلام ذكرت بان عدد الشهداء بلغ الالفين وخلالها ايضا استشهد 3 من ابناء الشيخ زكزاكي فيما استشهد 3  آخرون من ابنائه قبل ذلك في مراسم يوم القدس العالمي على يد القوات النيجيرية.

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة