البرلمان العراقي يصوت لصالح استضافة رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي خلال جلسة اليوم للاجابة على أسئلة النواب.

نورنيوز - صوّت البرلمان العراقي لصالح استضافة رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي خلال جلسة اليوم للاجابة على أسئلة النواب. وسط استمرار وقع احتجاجات تشهدها العاصمة العراقية بغداد وعدد من محافظات الوسط والجنوب.

تم هذا الاقتراح طبقا للنظام الداخلي للبرلمان العراقي للتصويت على أي اقتراح من خلال إدراج الدعوة المذكورة فيما سبق على جدول أعمال البرلمان، وتم التصويت من دون التقيّد بقوانين البرلمان الداخلية وبضغط من تيارات تابعة لـ \"مقتدى الصدر والنصر التابع للعبادي وبعض النواب الاخرين من أهل السنة\".

عادل عبد المهدي رئيس وزراء العراق وافق بدوره على هذه الدعوة الموجّهة من البرلمان، واشترط لحضوره الأول في البرلمان العراقي توفير تغطية مباشرة للجلسة.

من جهتها نقلت روسيا اليوم أن مجلس النواب \"البرلمان\"، صوت لصالح استضافة رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي خلال جلسة اليوم.

وذكرت القناة إن \"حالة من الفوضى يشهدها مجلس النواب بعد هتافات لعدد من النواب يطالبون فيها باستضافة عبد المهدي\".

ولفت مصدر برلماني، إلى أن \"مجلس النواب صوت باستضافة رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي خلال الجلسة، وأنه قرر إبقاء الجلسة مستمرة لغاية حضوره\".

تابع البرلماني العراقي، أن \"رئيس مجلس النواب وجه الأمانة العامة للمجلس بالاتصال برئيس مجلس الوزراء والحضور إلى الجلسة حالا\".

وكشف رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي، الاثنين، عن عدد طلبات الاستجواب التي قدمت إلى البرلمان، ومن بينها طلب لاستجواب رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، مؤكدا أنها بلغت 5 طلبات.

وقال الحلبوسي خلال جلسة للبرلمان عقدت الاثنين، إن \"طلبات الاستجواب التي تم تقديمها الى الرئاسة، هي استجواب لوزراء النفط، والكهرباء، والصناعة، والمالية، وكذلك طلب استجواب لرئيس مجلس الوزراء\".

وجاءت طلبات الاستجواب للمسؤولين والوزراء العراقيين على وقع احتجاجات تشهدها العاصمة العراقية بغداد وعدد من محافظات الوسط والجنوب، يطالب فيها المتظاهرون الحكومة بمحاربة الفساد والفاسدين وتقديمهم للعدالة وكذلك توفير فرص عمل وتحسين الظروف المعيشية للمواطنين.

موقعنا على الفيسبوك: https://www.facebook.com/profile.php?id=100041421241880

على الانستغرام: https://instagram.com/nournews_ir.ar?igshid=ttnjhn95hlfg

نورنيوز

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة