ايران تعلّق على آخر التطورات في لبنان، وتؤكد على ضرورة تضامن ووحدة جميع الطوائف والاحزاب والشخصيات اللبنانية.

نورنيوز - علّق المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي على آخر التطورات في لبنان، قائلا بان ايران تؤكد على ضرورة تضامن ووحدة جميع الطوائف والاحزاب والشخصيات اللبنانية.

موسوي أشار في تصريح له مساء الثلاثاء الى الظروف الجارية في لبنان خاصة بعد تقديم رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري استقالته للرئيس ميشال عون، مؤكدا: نأمل بان يتخطى الشعب والحكومة في لبنان هذه المرحلة الخطيرة والحساسة بنجاح وتعاضد.

واكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية على امن واستقرار البلد الصديق والشقيق لبنان واضاف، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تؤكد على ضرورة تلاحم ووحدة وتضامن جميع الطوائف والاحزاب والشخصيات اللبنانية من اجل الحفاظ على امن واستقرار لبنان وتلبية المطالب المشروعة للشعب اللبناني في اجواء هادئة.

وأعلن رئيس الحكومة اللبنانية مساء الثلاثاء في كلمة من مقر إقامته وسط بيروت، أن الشعب اللبناني كان ينتظر منذ 13 يوماً قراراً سياسياً يوقف التدهور الحاصل، وقد حاولت الوصول إلى مخرج، إلا أنني وصلت إلى طريق مسدود، وسأتوجه إلى القصر الرئاسي في بعبدا لتقديم استقالتي، كما طالب المحتجون باسقتالة عون ايضا.

تابع رئيس الحكومة اللبنانية: "أضع استقالتي بعهدة الرئيس ميشال عون واللبنانيين، فلا أحد أكبر من بلده، وأدعو الله أن يحمي لبنان".

كما قال في كلمة مختصرة جداً: "مسؤوليتنا حماية لبنان ومنع وصول الحريق إليه والنهوض بالاقتصاد".

وفور إعلان استقالته، تعالت صيحات المتظاهرين الذين تجمعوا في وسط بيروت، مطالبين باستقالة رئيس الجمهورية أيضاً.

موقعنا على الفيسبوك: https://www.facebook.com/profile.php?id=100041421241880

على الانستغرام: https://instagram.com/nournews_ir.ar?igshid=ttnjhn95hlfg

وكالات

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة