قيادة الجيش اللبناني، تدعو المتظاهرين إلى فتح ما تبقى من الطرق لإعادة الحياة إلى طبيعتها، الى ذلك دعت دول ومنظمات إلى الهدوء والاستقرار والتعاون بين الأطراف السياسية في لبنان، بعد أن أعلن رئيس الوزراء سعد الحريري أمس الثلاثاء استقالة حكومته.

نورنيوز - دعت قيادة الجيش اللبناني، اليوم الاربعاء، المتظاهرين إلى فتح ما تبقى من الطرق لإعادة الحياة إلى طبيعتها ووصل جميع المناطق ببعضها تنفيذا للقانون والنظام العام.

وجاء في بيان للجيش \"إلحاقا للبيانات السابقة التي أصدرتها قيادة الجيش، وبعد مرور ثلاثة عشر يوماً على بدء حركة الاحتجاجات والتظاهرات الشعبية والمطلبية، وتفاقم الإشكالات بين المواطنين بشكل خطير نتيجة قطع طرق حيوية في مختلف المناطق اللبنانية، وبعد التطورات السياسية الأخيرة، تطلب قيادة الجيش من جميع المتظاهرين المبادرة إلى فتح ما تبقَّى من طرق مقفلة لإعادة الحياة إلى طبيعتها ووصل جميع المناطق بعضها ببعض تنفيذاً للقانون والنظام العام.

مع تأكيدها على حقّ التظاهر السلمي والتعبير عن الرأي المصان بموجب أحكام الدستور وبحمى القانون، وذلك في الساحات العامة فقط\".ويأتي البيان بعد إعلان رئيس الحكومة سعد الحريري استقالته يوم أمس الثلاثاء، وقال الحريري في كلمة له: \"منذ 13 يوم والشعب اللبناني ينتظر قرارا لحل سياسي يوقف التدهور، وأنا حاولت كل هذه الفترة إيجاد مخرج نستمع من خلاله لصوت الناس، ونحمي البلد من المخاطر الأمنية والاقتصادية والمعيشية\".

ويأتي البيان بعد إعلان رئيس الحكومة سعد الحريري استقالته يوم أمس الثلاثاء، وقال الحريري في كلمة له: \"منذ 13 يوم والشعب اللبناني ينتظر قرارا لحل سياسي يوقف التدهور، وأنا حاولت كل هذه الفترة إيجاد مخرج نستمع من خلاله لصوت الناس، ونحمي البلد من المخاطر الأمنية والاقتصادية والمعيشية\".

من جهتها دعت دول ومنظمات إلى الهدوء والاستقرار والتعاون بين الأطراف السياسية في لبنان، بعد أن أعلن رئيس الوزراء سعد الحريري أمس الثلاثاء استقالة حكومته استجابة لمطالب المحتجين الذين خرجوا إلى الشوارع منذ نحو أسبوعين مطالبين باستقالة الحكومة وإسقاط النظام الطائفي المتحكم في الساحة السياسية اللبنانية منذ عقود.

\"\"

فقد دعت إيران أمس إلى الوحدة بين الجماعات السياسية في لبنان، وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي إن طهران \"تدعو إلى الوحدة والتعاطف بين جميع الطوائف والأحزاب السياسية في لبنان من أجل الحفاظ على الأمن والاستقرار في البلاد وتحقيق المطالب المشروعة للشعب اللبناني\".

وأضاف موسوي في بيان أن إيران تأمل أن يجتاز لبنان حكومة وشعبا \"هذه المرحلة الخطيرة والحساسة بنجاح\".

من جهته، حث وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الزعماء السياسيين في لبنان على المساعدة في تشكيل حكومة جديدة تلبي احتياجات شعبها.

وقال بومبيو في بيان أمس الثلاثاء إن \"المظاهرات السلمية ومظاهر التعبير عن الوحدة الوطنية في الـ13 يوما الماضية بعثت رسالة واضحة، الشعب اللبناني يريد حكومة تتسم بالكفاءة والفاعلية، وإصلاحا اقتصاديا ونهاية للفساد المستشري\".

وأكد أن \"أي أعمال عنف أو تصرفات استفزازية ينبغي أن تتوقف\"، داعيا \"الجيش والأجهزة الأمنية اللبنانية إلى مواصلة ضمان حقوق وسلامة المتظاهرين\".

بدوره، دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أمس إلى \"الهدوء وضبط النفس\" في لبنان.

وقال فرحان عزيز حق المتحدث باسم غوتيريش إن الأخير \"يدعو كل الفاعلين السياسيين إلى البحث عن حل سياسي للحفاظ على استقرار البلاد والتجاوب مع تطلعات الشعب اللبناني\". اعلان

كما دعا غوتيريش أيضا إلى احترام حق التعبير وحق التجمع السلمي، وتجنب اللجوء إلى العنف.

واندلعت الاحتجاجات في لبنان قبل نحو أسبوعين رفضا لمشروع حكومي لزيادة الضرائب على المواطنين في موازنة 2020، لتوفير موارد جديدة.

وتراجعت الحكومة أمام المحتجين في 21 من الشهر الجاري عبر إقرارها موازنة 2020 من دون ضرائب جديدة على المواطنين واتخاذ إجراءات أخرى، منها خفض رواتب الوزراء والنواب الحاليين والسابقين إلى النصف، لكن المحتجين كانوا قد رفعوا سقف مطالبهم.

موقعنا على الفيسبوك: https://www.facebook.com/profile.php?id=100041421241880

على الانستغرام: https://instagram.com/nournews_ir.ar?igshid=ttnjhn95hlfg

وكالات

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة