اتسعت فجوة الخلاف بين واشنطن وانقرة الحليفتان في حلف الاطلسي (الناتو) بعد اعتراف اميركا بابادة الارمن خلال الامبراطورية العثمانية،<br/>ويأتي هذا بعد تردّي العلاقات بينهما على خلفية الحملة التركية شمال سوريا ودعم اميركا للداعية التركي فتح الله غولن.

نورنيوز - تبنى مجلس النواب الأمريكي وثيقة تنص على اعتراف الولايات المتحدة بإبادة الأرمن في الإمبراطورية العثمانية، مايشير الى اتساع فجوة الخلاف بين واشنطن وانقرة الحليفتان في حلف الاطلسي (الناتو) رغم تردّي العلاقات بينهما على خلفية الحملة التركية شمال سوريا ودعم اميركا للداعية التركي فتح الله غولن.

وقال أحد واضعي الوثيقة، النائب الديمقراطي آدام شيف، إن \"الوقت ليس متأخرا أبدا للاعتراف بالإبادة، وهذا مناسب اليوم تماما\".

ولفتت وكالة \"رويترز\" إلى أن هذه الخطوة الرمزية من قبل النواب الأمريكي قد تتسبب بتصعيد حدة التوتر بين الولايات المتحدة وتركيا.

وترفض تركيا بشدة وصف ما تعرض له الأرمن بين عامي 1915 و1917 خلال حقبة الدولة العثمانية بـ \"الإبادة الجماعية\"، مصرة على أن ضحايا تلك الأحداث ليس الأرمن وحدهم بل الأتراك أيضا.

وتدعو أنقرة المجتمع الدولي إلى تشكيل لجنة دولية من المؤرخين لدراسة الوثائق الأرشيفية المتوفرة حول الأحداث من أجل وضع تصور موضوعي تجاهها.

ويؤكد الأرمن أن 1.5 مليون أرمني من رجال ونساء وأطفال في منطقة الأناضول التاريخية قتلوا على أيدي العثمانيين في عمليات اضطهاد وترحيل ضدهم.

الخارجية التركية تستدعي السفير الأميركي

من جانبها أعلنت وزارة الخارجية التركية أنها استدعت السفير الأميركي في أنقرة، ديفيد ساترفيلد، اليوم الأربعاء، على خلفية قرار مجلس النواب الأمريكي بشأن \"الإبادة الأرمنية\".

وترفض تركيا بشدة وصف ما تعرض له الأرمن بين عامي 1915 و1917 خلال حقبة الدولة العثمانية بـ \"الإبادة الجماعية\"، مصرة على أن ضحايا تلك الأحداث ليس الأرمن وحدهم بل الأتراك أيضا.

وتدعو أنقرة المجتمع الدولي إلى تشكيل لجنة دولية من المؤرخين لدراسة الوثائق الأرشيفية المتوفرة حول الأحداث من أجل وضع تصور موضوعي تجاهها.

ويؤكد الأرمن أن 1.5 مليون أرمني من رجال ونساء وأطفال في منطقة الأناضول التاريخية قتلوا على أيدي العثمانيين في عمليات اضطهاد وترحيل ضدهم.

موقعنا على الفيسبوك: https://www.facebook.com/profile.php?id=100041421241880

على الانستغرام: https://instagram.com/nournews_ir.ar?igshid=ttnjhn95hlfg

وكالات

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة