تركيا تقول أن اميركا تنتقم منها لأنها أحبطت محاولات لإنشاء دولة إرهابية هناك (الشمال السوري).

نورنيوز - قال وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، إن القراران المتخذان لدى مجلس النواب الأمريكي ضد بلاده، يشكلان محاولة للانتقام من أنقرة على خلفية إحباطها للمكائد التي استهدفتها في سوريا.

جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلى بها الوزير التركي، قبيل مشاركته في اجتماع الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية في مقر البرلمان بالعاصمة أنقرة.

وأوضح تشاووش أوغلو أن توقيت القرارين المذكورين \"مثير للانتباه\".

وأشار إلى أن القرارين غير ملزمين بالنسبة لبلاده، مؤكدا في الوقت نفسه أن هذا لا يعني أنها ستغض الطرف عنهما.

وتابع: \"كانت هناك محاولات لإنشاء دولة إرهابية هناك (الشمال السوري)، إلا أننا أفشلنا هذه الألاعيب عبر خطواتنا على أرض الواقع في البداية، ومن ثم على طاولة المباحثات مع كل من الولايات المتحدة وروسيا\".

وأضاف: \"لذلك يحاولون الانتقام منا، وإلا فإنه ليس هناك أي معنى آخر (لقراري مجلس النواب الأمريكي)\".

وأفاد أن تركيا أبلغت الجانب الأمريكي بأن القرارات المذكورة بحكم الباطل، واستدعت السفير الأمريكي بأنقرة للخارجية وأبدت له ردة فعلها وتطلعاتها.

وأردف: \"القرار الذي هو بحكم الباطل، لن تكون له أية نتيجة أيضًا. إلا أنه مدعاة للعظة والعبرة جراء الحال الذي آلت إليه دولة مثل الولايات المتحدة.\"

ولفت إلى تواصلهم مع الإدارة الأمريكية على صعيد وزير الخارجية ومستشار الأمن القومي، مضيفا: \"هؤلاء أيضا لا يستطيعون فعل أي شيء فيما يخص مجلس النواب، لدواعي متعلقة بالسياسة الداخلية الأمريكية.\"

وأكد تشاووش أوغلو على أن موقف الإدارة الأمريكية في هذا الخصوص أهم من قرارات مجلس النواب، مستشهدا على اتخاذ البرلمان الألماني قرارات مشابهة، قبل إعلان المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، تباين مواقفها مع البرلمان وعدم إلزام قرارات الأخير حكومتها.

وتبنى مجلس النواب الأمريكي، الثلاثاء، مشروع قانون يصف المزاعم الأرمنية بخصوص \"أحداث 1915\" بـ\"الإبادة الجماعية\"، وأخر ينص على فرض عقوبات ضد تركيا بذريعة عملية \"نبع السلام\".

موقعنا على الفيسبوك: https://www.facebook.com/profile.php?id=100041421241880

على الانستغرام: https://instagram.com/nournews_ir.ar?igshid=ttnjhn95hlfg

وكالات

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة