أعلنت وكالة &quot;اعماق&quot;، المحسوبة على التنظيم الارهابي، في تسجيل صوتي نبأ مقتل البغدادي والمهاجر..<br/>

نورنيوز - أكد تنظيم داعش الارهابي، اليوم الخميس، مقتل زعيمه أبي بكر البغدادي وكذا أبي الحسن المهاجر المتحدث باسم التنظيم، في العملية التي قامت بها وحدة \"دلتا\" الأميركية داخل سوريا الأحد الماضي.

وأعلنت وكالة \"أعماق\"، المحسوبة على التنظيم، في تسجيل صوتي نبأ مقتل البغدادي والمهاجر، معلنة اختيار التنظيم لـ\"أبي ابراهيم الهاشمي القرشي\" خليفة للبغدادي، واختيار \"أبي حمزة القرشي\" متحدثا باسم التنظيم خلفا للمهاجر .

والأحد، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، مقتل البغدادي في عملية خاصة بريف إدلب، فيما أعلنت قوات سوريا الديمقراطية \"قسد\"، مقتل أبي الحسن المهاجر بعد ذلك بساعات.

وكان ترامب قال الثلاثاء، إن القوات الأميركية قتلت من قال إنه \"الشخص الذي كان من المرجح أن يخلف زعيم تنظيم داعش الارهابي أبا بكر البغدادي الذي قتلته قوة أميركية مطلع الأسبوع\".

وفي تغريدة على حسابه في تويتر، أوضح الرئيس الأميركي: \"تأكد للتو أن القوات الأميركية قامت بتصفية المرشح الأول لخلافة أبي بكر البغدادي كان سيتولى على الأرجح قيادة التنظيم\".

وكانت تقارير إعلامية تداولت اسم القيادي في التنظيم عبد الله قرداش، الملقب بـ\"أبي عمر التركماني\"، كخليفة للبغدادي قبل إعلان مقتله.

موقعنا على الفيسبوك: https://www.facebook.com/profile.php?id=100041421241880

على الانستغرام: https://instagram.com/nournews_ir.ar?igshid=ttnjhn95hlfg

وكالات

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة