المتحدثة باسم وزارة الطاقة الأميركية تؤكد أن وزير الطاقة سيرفض المثول أمام مجلس النواب للشهادة ضد ترامب، مدعية أن “الوزير لن يشارك في تحقيق سري يتم فيه منع محامي الوزارة من الحضور”.

نورنيوز - أعلنت المتحدثة باسم وزارة الطاقة الأميركية شايلين هاينز، مساء الجمعة أن وزير الطاقة سيرفض المثول أمام مجلس النواب للشهادة ضد ترامب، مدعية أن الوزير لن يشارك في تحقيق سري يتم فيه منع محامي الوزارة من الحضور.

ويعدّ هذا الموقف أحدث المواقف في ادارة ترامب الرافضة للتعاون مع مجلس النواب الاميركي للتحقيق بشأن استغلال الرئيس لمنصبه.

وكان قد قال مسؤول يعمل في التحقيق المتعلق بمساءلة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الجمعة إنه تم استدعاء كل من وزير الطاقة الأمريكي ريك بيري والقائم بأعمال مدير الميزانية بالبيت الأبيض راسيل فوتل للإدلاء بأقواله الأسبوع المقبل في التحقيق.

وأضاف المسؤول أنه طُلب من بيري وفوتيل المثول يوم الأربعاء في جلسة مغلقة أمام لجان مجلس النواب التي تحقق في هذا الأمر.

وقال المسؤول إنه تم أيضا استدعاء كل من أولريش بريشبول مستشار وزارة الخارجية وديفيد هيل وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية الإدلاء بشهادته يوم الأربعاء.

وتعليقا على بدء إجراءات مساءلته العلنية، اعتبر الرئيس ترامب أنه يعتقد أن أغلبية غاضبة من الناخبين الأميركيين ستدعمه في مواجهة التحقيق، وقال إن الشعب الأميركي مل من أكاذيب وخدع وتطرف الديمقراطيين.

وأضاف أن الديمقراطيين خلقوا أغلبية غاضبة ستصوت للإطاحة في 2020 بكثيرين من الديمقراطيين الكسالى.

ويأتي هذا التصريح بعد أن صادق مجلس النواب الأميركي، الغرفة السفلى من الكونغرس التي يهيمن فيها حاليا الديمقراطيون، على مشروع قانون يقضي بإطلاق المرحلة العلنية من التحقيق بشأن مسألة عزل ترامب، المنتمي إلى الحزب الجمهوري والذي يتهم من قبل معارضيه بسوء استخدام صلاحياته وتعريض أمن الولايات المتحدة الأمني إلى الخطر.

موقعنا على الفيسبوك: https://www.facebook.com/profile.php?id=100041421241880

على الانستغرام: https://instagram.com/nournews_ir.ar?igshid=ttnjhn95hlfg

نورنيوز/وكالات

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة