رئيس مجلس الشورى الاسلامي يقول: لحسن الحظ ، اليوم ، فان الرئيس الاميركي الحالي إظهر الوجه الحقيقي والقبيح لسياسات البيت الأبيض، فتصريحاته هي التعبير الأكثر وضوحا عن سياسات اميركا الأكثر سرية.

نورنيوز - قال رئيس مجلس الشورى الاسلامي \"علي لاريجاني\" صباح اليوم الاحد: ان ترامب كشف عند إعلانه عن مقتل زعيم جماعة داعش الإرهابية، بان اميركا تريد حقول النفط السورية، ولا شأن لها بالنزاع بين الاكراد وتركيا.

تابع لاريجاني في كلمة القاها في الجلسة العلنية لمجلس الشورى الاسلامي: خلال الأربعين سنة الماضية ، اتخذت مختلف الحكومات الاميركية طرق مختلفة لاستعادة هيمنتها على الشعب الإيراني ، لكنها لم تحقق أهدافها على الإطلاق، وأن الضرر الذي لحق بالبلاد وفشل العديد من الرؤساء الأميركيين يرتبط بمثابرة وصمود والفهم العميق للشعب الإيراني العظيم.

رؤساء أميركا يعتبرون جرائمهم ضد الشعب الإيراني دعماً له

وأضاف: نفذ رؤساء اميركا مجموعة متنوعة من المغامرات منذ بداية الثورة، فقد دعموا الانفصالية وشجعوا صدام على العدوان على إيران ، وسلحوا الارهابيين ودعموهم، وأجبروهم على ارتكاب الجرائم ضد الشعب الإيراني، ثم منحوهم اللجوء بكل صلافة.

وأردف: فرض الرؤساء الاميركيون مجموعة متنوعة من اجراءات الحظر ضد الشعب الايراني، وطبعا زعموا بوقاحة ان كل هذه الجرائم بأسم الصداقة والدعم للشعب الإيراني.

وتابع قائلا: لحسن الحظ ، اليوم ، فان الرئيس الاميركي الحالي إظهر الوجه الحقيقي والقبيح لسياسات البيت الأبيض، فتصريحاته هي التعبير الأكثر وضوحا عن سياسات البيت الأبيض الأكثر سرية.

اميركا تريد حقول النفط السورية ولا شأن لها بالنزاع

كما لفت لاريجاني الى ان ترامب كشف عند إعلانه عن مقتل متزعم جماعة داعش الإرهابية، بان اميركا تريد حقول النفط السورية، ولا شأن لها بالنزاع بين الاكراد وتركيا.

وبشأن تصريحات ترامب السافرة بشأن حبه للنفط حمايته في سوريا قال لاريجاني: انه تصريح مخجل من رئيس نظام يدعي دائمًا انه يشعر بالقلق بشأن حقوق الإنسان في البلدان التي تفكر ان تكون مستقلة، ويبدو أن السيد ترامب لا يفهم أن اراضي ونفط سوريا ملك للحكومة والشعب السوري، ولايحق لاميركا ان تعتدي على اراضي هذا البلد والاستيلاء على حقول النفط ونهبها.

لاريجاني أشار أيضا الى ان ترامب اعترف بانه اراد نهب نفط العراق لكنه فشل، موضحا ان المرجعية الدينية في النجف والزعماء الشرفاء والشعب العراقي الواعي لم يسمح للاميركان بهذه الخيانة، واضاف: لطالما كانت هذه سياسة أميركا الخفية في الشرق الأوسط وفي البلدان النفطية.

ومضى قائلا: تكشف تصريحات الرئيس الاميركي عن الصورة الحقيقية لهذا النظام والمعادية للشعوب، ولا يحتاج المسؤولون الأميركيون الآخرون الى التعاطف مع الشعب الإيراني، من الأفضل لهم أن يفكروا في تصريحات ترامب التي تفضح طبيعتهم اللاإنسانية والاستغلالية امام شعوب العالم.

شعوب المنطقة سترد بقوة على المؤامرة الاميركية

واشار لاريجاني الى ان اميركا تقوم باعمال طائشة باسلوب آخر لاثارة الاضطرابات في بلدان المنطقة، للسيطرة على مصادر النفط وتحقيق اهدافها الشريرة، مؤكدا ان شعوب المنطقة التي قضت على داعش سترد بقوة على هذه المؤامرة الاميركية.

من ناحية اخرى اعرب رئيس البرلمان الايراني مجددا عن شكره وتقديره للشعب والحكومة العراقية على كرم الضيافة في زيارة الاربعين الحسيني، مؤكدا ان ذلك يعد مؤشرا على الصلات العميقة بين الشعبين الايراني والعراقي وهذا الامر سيحبط مؤامرات مضمري السوء للشعبين الجارين.

من جهة اخرى اعتبر لاريجاني ذكرى الاستيلاء على وكر التجس الاميركي (السفارة الاميركية بطهران في 4 نوفمبر 1978)، بانه يرمز إلى هوية الثورة الإسلامية في مكافحة الظلم والاستعمار، ويعكس وعي الشعب الايراني بكافة اطيافه تجاه استقلال البلاد.

موقعنا على الفيسبوك: https://www.facebook.com/profile.php?id=100041421241880

على الانستغرام: https://instagram.com/nournews_ir.ar?igshid=ttnjhn95hlfg

وكالات

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة