النائب عن أهالي كردستان في مجلس خبراء القيادة بدور اميركا التآمري في البلدان الاسلامية.. ويقول أن اميركا ضالعة في جميع الاضطرابات الحاصلة في البلدان الاسلامية.

نورنيوز - ندّد النائب عن أهالي كردستان في مجلس خبراء القيادة ماموستا فايق رستمي بدور اميركا التآمري في البلدان الاسلامية، وقال: اميركا ضالعة في جميع الاضطرابات والتوترات التي تشهدها البلدان الاسلامية ويقتل فيها عدد كبير من المسلمين.

وصرّح رستمي، في ملتقى بسنندج (غرب ايران) يبحث دور الاستكبار في دعم المجموعات التكفيرية والمتطرفة وسبل مجابهتها، إن اميركا ضالعة في جميع الاضطرابات والتوترات التي تشهدها البلدان الاسلامية ويقتل فيها عدد كبير من المسلمين.

تابع رجل الدين السني: أن الايادي الخبيثة والإجرامية تريد ضرب الاسلام عبر تأجيج الفرقة والطائفية بين المسلمين وينبغي العودة الى القرآن الكريم لمواجهة هذه المؤامرة المشؤومة.

وقال: إن التكفير لامكانة في الاسلام بل يشكل الجبهة المعادية له.

وأكد أن أهالي كردستان لايثقون بأميركا مطلقا كأشقائهم من أبناء الشعب الايراني وقد شاركوا في حرب السنوات الثمانية وصبت عليهم الاسلحة الكيميائية من قبل الاعداء أدوات أميركا.

واعتبر أن أي ضرر يلحق بمسلم في مكان ما من العالم فإن كيان الاسلام سيتضرر ايضا لذلك ينبغي للجميع التمسك بالوحدة.

موقعنا على الفيسبوك: https://www.facebook.com/profile.php?id=100041421241880

على الانستغرام: https://instagram.com/nournews_ir.ar?igshid=ttnjhn95hlfg

وكالات

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة