أراد ترامب إرغام ايران على قبول التفاوض من جديد للسير على خطوات طبق خطة عمل مشتركة بما يتناسب مع مصالح بلاده فقط، لكن لم يكن هذا الطلب عجيبا بالنسبة الى الجمهورية الاسلامية و لن تهتم الى هذا الطلب.

نورنيوز - قالت قناة \"سي ان ان\" الأميركية في تقرير لها، أن اقدامات ايران الأخيرة في الملف النووي تشير الى أن طهران ستحوّل أوضاع ترامب الى كارثة.

وتابعت القناة الاميركية: اقدامات ايران و قوة وعزيمة هذا البلد من الممكن أن تزيد من رغبة دول الشرق الأوسط خصوصا الدول الغارقة في الحروب والصراعات في حيازة الطاقة النووية.

ردّ وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، العام الماضي على سؤال عما ستفعله إدارة ترامب في حال استأنفت إيران برنامجها النووي؟، في وقت أعلنت فيه الجمهورية الاسلامية بدء تنفيذ الخطوة الرابعة من تقليص التزاماتها النووية، قائلا: نحن على يقين من أن الإيرانيين لن يتخذوا مثل هذا القرار، فقد أراد ترامب إرغام إيران على الجلوس مرّة أخرى على طاولة التفاوض لإبرام اتفاقية أخرى تتناسب مع مصالح بلاده، لكن إيران لم تخضع لمسرحية ترامب، وهذا ليس غريبًا جدًا.

كما أن السياسة الأميركية دفعت ايران نحو زيادة قدراتها وقوتها النووية بدلا من ان تضعف أو تخبو قوتها أو أنشطتها الاقليمية.

ادعى ترامب في وقت سابق أنه سيجعل إيران تتوسل لإجراء محادثات، لكن الأمور لم تجري كما خطط لها، اضافة الى أنه هو الذي دعا مرارًا وتكرارًا ووصل الى حدّ استجداء الايرانيين لإجراء محادثات لم يقبلوا بها.

أدركت طهران جيدا بأن ترامب مخادع، و كما رأى العالم أجمع بأن غضب ترامب بالنسبة الى كوريا الشمالية تبدل الى زيارات استعراضية لالتقاط الصور لا أكثر . كما هدد ترامب إيران مرتين بعد تحطم طائرة أميركية بدون طيار، اضافة الى انه هدّد ايران بعد الهجوم اليمني على منشآت أرامكو، لكنه في النهاية لم يفعل شيئاً.

فكرة التفاوض مع ايران مسيرها مطوّل لكنها تستحق التأمل، إلاّ أن تصرفات ترامب لم تغلق هذا الباب فحسب وإنما حقّرت حلفاء اميركا ايضاً.

موقعنا على الفيسبوك: https://www.facebook.com/profile.php?id=100041421241880

على الانستغرام: https://instagram.com/nournews_ir.ar?igshid=ttnjhn95hlfg \\

نورنيوز

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة