سقط مواطن عراقي شهيدا واصيب 16 آخرين بانفجار عبوة في ساحة التحرير وسط بغداد وصدامات بين قوات الأمن والمتظاهرين. في وقت تسعى فيه جهات خارجية على رأسها اميركا لتأجيج الوضع في العراق.

نورنيوز - استشهد عراقي وأصيب 16 بانفجار عبوة وضعت أسفل دراجة نارية ليل الجمعة السبت، قرب ساحة التحرير وسط بغداد.

والعبوة انفجرت بينما كان المتظاهرون يتوافدون إلى ساحة التحرير، حيث وقع الانفجار عل مسافة 70 مترا من نصب الحرية في الساحة التي احتشدت بها أعداد كبيرة من المتظاهرين.

كما انفجرت قنبلتين صوتيتين مساء الجمعة دون أن تخلفا إصابات، مشيرا إلى تواتر الانفجارات في محيط الساحة خلال الأيام الأربعة الماضية.

وشهدت ساحة الخلاني وسط العاصمة العراقية عمليات كر وفر بين متظاهرين وقوات الأمن.

وأفادت وكالات بأن المتظاهرين في بغداد حاولوا عبور الكتل الإسمنتية فأطلقت القوات الأمنية القنابل الدخانية عليهم.

وألقت القوات الأمنية القبض على شخص يحمل بندقية وكان يصوبها باتجاه المتظاهرين.

\"\"

من جهتها حذرت المرجعية الدينية من أن التدخلات الخارجيةَ المتقابلة تنذر بتحويل البلد إلى ساحة للصراع بين قوى دولية وإقليمية.

وفي خطبة الجمعة أشار ممثل المرجعية الدينية السيد أحمد الصافي إلى أن \"معركة الإصلاح التي يخوضها الشعب هي قضية وطنية تخص العراقيين وحدهم\".

وجدد الصافي مساندة الاحتجاجات، وقال إنها \"ستشكل انعطافة كبيرة في الوضع العام وإن المواطنين لم يخرجوا إلى التظاهرات المطالبة بالإصلاح بهذه الصورة إلاّ لأنهم لم يجدوا غيرها طريقاً للخلاص من الفساد\".

الناطق باسم الداخلية العراقية العميد خالد المحنا حذّر من سعي مجموعات إلى جر العراق نحو الفوضى.

موقعنا على الفيسبوك: https://www.facebook.com/profile.php?id=100041421241880

على الانستغرام: https://instagram.com/nournews_ir.ar?igshid=ttnjhn95hlfg

نورنيوز/وكالات

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة