المتحدث باسم الخارجية الايراني يقول: ان من الملفت ان إعراب بومبيو عن تضامنه مع مثيري الشغب في ايران يأتي فيما يقع الشعب تحت ضغط الارهاب الاقتصادي الاميركي، وفيما سبق ايضا اعلن نفس هذا الشخص صراحة ان الشعب الايراني ينبغي ان يجوع من اجل ان يستسلم.

نورنيوز - دان المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي تصريحات وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو في دعم مثيري الشغب والفوضى في ايران.

واستهجن موسوي ردا على اعراب بومبيو عن دعمه وتاييده لعدة من مثيري الشغب في بعض المدن الايرانية هذا الدعم و التصريحات التدخلية وقال ان ممارسات عدة من مثيري الشغب والمخربين الذين يحظون بدعم من هم من امثاله لا تتسق مطلقا مع اسلوب و نهج عامة الشعب الايراني الواعي والفطن.

واضاف ان الشعب الايراني العزيز يعلم جيدا ان مثل هذه التصريحات المنافقة والمزيفة التي تخلوا من اي تضامن صادق ومخلص وممارسات عدة من المشاغبين والمخربين الذين يحظون بدعم من من هم امثاله لاتتسق ابدا مع اسلوب ونهج عامة الشعب الايراني الواعي والفطن .

واشار موسوي الى النوايا المشؤومة والمسيئة للادارة الاميركية لاسيما وزير خارجية هذا البلد ازاء الشعب الايراني، وقال: ان من الملفت ان الاعراب عن التضامن يأتي فيما يقع الشعب تحت ضغط الارهاب الاقتصادي الاميركي، وفيما سبق ايضا اعلن نفس هذا الشخص صراحة ان الشعب الايراني ينبغي ان يجوع من اجل ان يستسلم.

وكان قد أعاد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو نشر تغريدة نشرها قبل عام ونصف العام على تويتر بشأن إيران، جدد فيها دعم بلاده لمثيري الشغب في ايران، وذلك وسط احتجاجات في الشوارع على زيادة أسعار البنزين. وزعم بومبيو في تغريدته الجديدة: إن بلاده تنصت للشعب الإيراني وتقف إلى جانبه. وفي الوقت نفسه دانت واشنطن سعي الحكومة الإيرانية للحد من إمكانية الوصول إلى الإنترنت في البلاد.

يشار الى ان الاحتجاجات خرجت اعتراضا على رفع حكومة الرئيس حسن روحاني لأسعار الوقود ضمن خطة تقنين، فيما كان السبب الرئيس للأوضاع التي تمرّ بها الجمهورية الاسلامية الارهاب الاقتصادي الذي تمارسه إدارة البيت الابيض ضدها.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية مورغان أورتاغوس \"تقف الولايات المتحدة إلى جانب الشعب الإيراني الذي طال أمد معاناته في الوقت الذي يحتج فيه على أحدث المظالم من نظام السلطة الفاسد. إننا ندين محاولة قطع الإنترنت. اتركوهم يتحدثون!\".

موقعنا على الفيسبوك: https://www.facebook.com/profile.php?id=100041421241880

على الانستغرام: https://instagram.com/nournews_ir.ar?igshid=ttnjhn95hlfg

نورنيوز/وكالات

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة