رغم ضغوط واشنطن على أنقرة للتخلي عن المنظومة

تركيا تتجاهل تهديدات اميركا.. وتختبر اس400 الروسية على الـ \"اف 16\"

القوات التركية تجري تجربة على منظومة الدفاع الصاروخي "إس - 400" الروسية الجديدة، رغم ضغوط واشنطن على تركيا للتخلي عن هذه المنظومة.

نورنيوز - ذكرت وسائل إعلام تركية، أن طائرات حربية من طراز \"إف - 16\" ستحلق فوق العاصمة التركية أنقرة، الاثنين، لتجربة منظومة الدفاع الصاروخي \"إس - 400\" الروسية الجديدة، رغم ضغوط واشنطن على تركيا للتخلي عن هذه المنظومة.

وأحدث شراء أنقرة لمنظومة \"إس-400\" توترا في العلاقات مع واشنطن التي تقول إن المنظومة لا تتوافق مع دفاعات حلف شمالي الأطلسي، وتشكل تهديدا للطائرة المقاتلة الأمريكية \"إف-35\" القادرة على التخفي عن أجهزة الرادار.

وأعلن مكتب حاكم أنقرة، الأحد، أن طائرات \"إف-16\" وطائرات أخرى تابعة للقوات الجوية التركية ستقوم بطلعات على ارتفاعات منخفضة وعالية فوق أنقرة، يومي الاثنين والثلاثاء، لاختبار مشروع نظام للدفاع الجوي، وفق ما نقلت \"رويترز\".

وقالت محطة \"سي.إن.إن ترك\" التلفزيونية ووسائل إعلام أخرى، إن الطلعات الجوية من أجل تجربة نظام رادار إس-400، علما أن تركيا بدأت في تسلم المنظومة الدفاعية بيوليو لكنها لم تدخل العمليات حتى الآن.

ولعب توتر العلاقات بين الولايات المتحدة وتركيا، دورا رئيسيا في هبوط الليرة بنحو 30 في المئة، خلال العام الماضي.

وذكر مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأميركية، يوم الخميس، أنه ينبغي لتركيا \"التخلص من\" منظومة إس-400 الروسية. وجاءت التصريحات بعدما استضاف الرئيس الأميركي دونالد ترامب نظيره التركي رجب طيب أردوغان في البيت الأبيض.

ووصف ترامب الاجتماع بالـ \"رائع\"، لكن لم يتضح ما إذا كان البلدان الشريكان في حلف شمالي الأطلسي قد حققا أي تقدم بخصوص قضية منظومة إس-400.

وأفاد أردوغان لاحقا بأن الضغوط الأمريكية للتخلي عن منظومة إس-400 تشكل تعديا على الحقوق السيادية.

وعلقت الولايات المتحدة مشاركة تركيا في برنامج الطائرات \"إف-35\" المقاتلة لمعاقبتها على شراء المنظومة الروسية. وهددت بفرض عقوبات بسبب الصفقة، لكنها لم تفعل ذلك حتى الآن.

في سياق آخر حظرت الولايات المتحدة بيع مقاتلات 35-F للإمارات وأي دولة عربية أخرى، حفاظا على التفوق الجوي النوعي لإسرائيل في مواجهة ما تسميه \"التفوق العددي للعرب\".

وذكرت القناة الإسرائيلية الـ13 أن مسؤولين في وزارة الدفاع الأمريكية، شددوا في محادثات داخلية، على أنهم لن يسمحوا أبدا ببيع مقاتلات 35-F للإمارات أو غيرها من الدول العربية.

وأفادت القناة الـ13 الإسرائيلية، بأن الإمارات تسعى منذ أكثر من ست سنوات لشراء هذه الطائرات من واشنطن بلا جدوى، علما \"أن المال ليس المشكلة، كما هو معروف\"، مؤكدة أن رغبة الإمارات في شراء هذه المقاتلات قد زادت، خلال معرض جوي كبير أقيم في دبي مؤخرا.

وتتحجج الولايات المتحدة بأنها ملتزمة باتفاق QME للحفاظ على تفوق إسرائيل، في ميزان القوى في الشرق الأوسط.

وQME، مفهوم في السياسة الخارجية للولايات المتحدة، يلزم واشنطن بالحفاظ على التفوق العسكري النوعي لإسرائيل، بما يشمل المزايا التكنولوجية والتكتيكية وغيرها، لردع \"الأعداء\" المتفوقين عدديا، لدرجة أن هذه الاتفاقية المثيرة للجدل سنت كقانون نافذ.

موقعنا على الفيسبوك: https://www.facebook.com/profile.php?id=100041421241880

على الانستغرام: https://instagram.com/nournews_ir.ar?igshid=ttnjhn95hlfg

نورنيوز/وكالات

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة