الخارجية الايرانية تطالب الحكومة العراقية بالتعامل بمسؤولية وحزم مع العناصر المخربة التي هاجمت القنصلية الايرانية مذكرا الحكومة العراقية بمسؤوليتها في حماية المراكز الدبلوماسية والدبلوماسيين.

نورنيوز - استنكر المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي اليوم الخميس، بشدة الاعتداء على القنصلية الايرانية في النجف الاشرف بالعراق.

وطالب موسوي الحكومة العراقية بالتعامل بمسؤولية وحزم مع العناصر المخربة التي هاجمت القنصلية الايرانية مذكرا الحكومة العراقية بمسؤوليتها في حماية المراكز الدبلوماسية والدبلوماسيين.

وأبلغت الخارجية الايرانية السفير العراقي لدى طهران رسميا باحتجاج ايران الشديد على الاعتداء الذي تعرضت له قنصليتها.

من جهتها أعلنت قيادة شرطة النجف إصابة 47 عنصراً أمنياً بينهم ضابطان إثر إحراق متظاهرين مبنى القنصليّة الإيرانيّة في مدينة النجف جنوب العراق.

مديرية الشرطة في المحافظة أعلنت فرض حظر للتجوال حتى إشعار آخر، فيما أعلن محافظ النجف اليوم الخميس عطلة رسمية، باستثناء الدوائر الأمنية والصحيّة والخدميّة بسبب قطع الطرقات.

وزارة الخارجيّة العراقية دانت ما تعرّضت له قنصليّة إيران من اعتداء \"من قبل أشخاص غرباء عن واقع التظاهرات المُحقّة\".

الخارجية أكدت أنّ الغرض من تلك الهجمات هو \"إلحاق الضرر بالعلاقات التاريخيّة والاستراتيجية بين العراق وإيران\".

موقعنا على الفيسبوك: https://www.facebook.com/profile.php?id=100041421241880

على الانستغرام: https://instagram.com/nournews_ir.ar?igshid=ttnjhn95hlfg

نورنيوز/وكالات

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة