الجيش السوري يواصل تقدمه في منطقة رأس العين بالحسكة، في حين بدأت مجموعات قسد بالانسحاب من الشريط الحدودي بين سورية وتركيا بعمق 32 كم تنفيذاً لبنود سوتشي.

نورنيوز - واصل الجيش السوري تقدمه اليوم الاحد في منطقة رأس العين بالحسكة، وانتشرت وحداته من في 4 قرى جديدة مقلصا المسافة باتجاه الحدود التركية إلى بضعة كيلومترات، بينما تواصل تركيا عدوانها شمال البلاد.

وذكر مراسل سانا في الحسكة أن وحدات من الجيش تقدمت من محور تل تمر بريف الحسكة الشمالي باتجاه الحدود مع تركيا وانتشرت في قرى أم حرملة وباب الخير وأم عشبة والأسدية بريف منطقة رأس العين الجنوبي الشرقي مقلصة المسافة التي تفصلها عن الحدود مع تركيا إلى بضعة كيلومترات.

ولفت المراسل إلى حصول اشتباكات بين وحدات الجيش المنتشرة في منطقة رأس العين وقوات الاحتلال التركي التي تعتدي على المنطقة خلال عملية الانتشار.

\"\"

إلى ذلك بدأت مجموعات قسد بالانسحاب من الشريط الحدودي بين سورية وتركيا بعمق 32 كم تنفيذاً لبنود سوتشي.

وكان مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين صرح لـ سانا أن الجمهورية العربية السورية ترحب بانسحاب المجموعات المسلحة في الشمال السوري إلى عمق 30 كيلومتراً وذلك بالتنسيق المباشر مع الجيش العربي السوري ما يسحب الذريعة الأساسية للعدوان التركي الغاشم على الأراضي السورية.

وانتشرت وحدات من الجيش أمس في 11 قرية على محور طريق تل تمر - رأس العين هي القاسمية والرشيدية والداوودية والعزيزية والسيباطية والجميلية وخربة الدبس والظهرة وأبو راسين والعريشة والكسرة لتصل إلى مشارف الحدود السورية التركية بالتوازي مع تسيير دوريات للشرطة العسكرية الروسية برفقة وحدة من الجيش على طريق تل تمر - رأس العين.

وأصدرت القيادة العامة لـ\"قوات سوريا الديمقراطية\" \"قسد\"، اليوم الأحد، بيانا أكدت فيه موافقتها على المبادرة الروسية والتي تفيد بانسحابهم من الحدود مع تركيا.وقالت في البيان إنه \"وبعد المناقشات المكثفة مع روسيا الاتحادية حول تحفظاتنا السابقة، وافقنا على تطبيق مبادرتھا لوقف العدوان التركي على شمال شرقي سوريا التي جاءت استنادا إلى \"اتفاقية سوتشي\" المبرمة في 22 تشرين الاول 2019\".

وأضافت \"قسد\" أن قواتها ستعيد انتشارھا في مواقع جديدة بعيدة عن الحدود التركية السورية، وذلك حقنا للدماء ولتجنيب سكان المنطقة آلة الحرب التركية.وأكدت أن قوات حرس الحدود التابعة للحكومة المركزية ستنتشر على طول الحدود السيادية السورية مع تركيا.

ودعت في بيانها روسيا إلى تنفيذ التزاماتھا وضمان فتح حوار بناء بين الإدارة الذاتية والحكومة المركزية في دمشق.

موقعنا على الفيسبوك: https://www.facebook.com/profile.php?id=100041421241880

على الانستغرام: https://instagram.com/nournews_ir.ar?igshid=ttnjhn95hlfg

نورنيوز-وكالات

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة