رئيس الوزراء العراقي ?يكشف عن الإجراءات الإصلاحية التي ستقوم بها حكومته من ضمن إجراء تعديلات وزارية بعيدا عن المحاصصة، من جانبه زار وزير الداخلية العراقي الخميس، المتظاهرين المتجمعين في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد. وأنتشرت القوات الأمنية العراقية بكثافة في مناطق ببغداد لحماية المتظاهرين والممتلكات العامة والخاصة.<br/><br/>

نورنيوز - أكد رئيس الوزراء العراقي ?عادل عبد المهدي? في كلمة له حول الإجراءات الإصلاحية \"اننا سنعمل على إجراء تعديلات وزارية بعيدا عن المحاصصة، وسنعمل على تقليص الرواتب لبعض الدرجات الوظيفية يصل بعضها إلى النصف\".

واشار عبد المهدي الى ان \"الحكومة تؤيد قرار البرلمان تجميد مجالس المحافظات، وتطبيق فوري لقانون الأحزاب\"، لافتةً الى انه \"سيتم التركيز على أهمية الاستثمار في قطاع النفط والصناعة\".

واكد أنه \"سيتم إعادة دراسة قانون الاستثمار بما ينسجم مع الدستور، وسنعمل على تنظيم مؤتمر إقليمي مع دول الجوار لتعزيز استقرار العراق\".

وشدد عبد المهدي على \"أننا نتعهد بحماية التظاهرات وممارسة الشعب لحقوقه\".

قال: رئاسة الجمهورية والحكومة اعدت مشروعا مشتركا لتشكيل مجلس الاعمار وعلينا ان نعمل وفق برامج سليمة للتقدم بالعراق وفق اسس صحيحة.

وأضاف، \"ندعم تشكيل مجلس القضاء الأعلى بهدف ملاحقة المتورطين بالفساد، كما سنطبق قانون الأحزاب بشكل فوري\".

وشدد رئيس الوزراء العراقي على أن \"استقالة الحكومة في الوقت الحالي وبدون وجود بديل معناه ترك البلاد في فوضى\".

ودعا عبد المهدي المتظاهرين إلى التعبير عن آرائهم بطريقة سلمية.

ويأتي خطاب رئيس الحكومة العراقية، عشية توافد جموع المتظاهرين على ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد تحضيرا للاحتجاجات المرتقبة غدا الجمعة، وتعهدات أمنية بحماية المتظاهرين.

من جهتها أنتشرت القوات الأمنية العراقية بكثافة في مناطق ببغداد لحماية المتظاهرين والممتلكات العامة والخاصة.

وخرجت حشود المتظاهرين منذ مساء أمس الخميس واليوم الجمعة في مناطق بغداد ضد الفساد وتردي الخدمات والبطالة.

وافادت مصادر إن المتظاهرين مستمرون بالتوافد الى ساحة التحرير وجسر الجمهورية المؤدي الى المنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد.

وكان رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي قد وعد المتظاهرين باصلاحات توفر لهم مطالباتهم المشروعة خلال فترة قليلة.

وزار وزير الداخلية العراقي ياسين الياسري، مساء أمس الخميس، المتظاهرين المتجمعين في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد.

وقال المكتب الإعلامي للياسري في بيان مقتضب إن "وزير الداخلية ياسين الياسري يتواجد الآن بين المتظاهرين في ساحة التحرير ويؤكد: جئنا لحمايتكم ولن نسمح لأحد بالتعدي عليكم.

وكانت وسائل اعلام افادت، بتجمع مئات المتظاهرين في ساحة التحرير، مشيرة إلى أن المتظاهرين جددوا المطالبة بتوفير الخدمات والقضاء على الفساد.

اقتحام المنطقة الخضراء

و اقتحم مئات المتظاهرين الغاضبين اليوم الجمعة المنطقة الخضراء (الدبلوماسية) وسط العاصمة العراقية بغداد، بعد نجاحهم في إزالة الحواجز التي وضعتها قوات الأمن على جسر الجمهورية المؤدي إلى المنطقة.

وأطلقت قوات الأمن قنابل الغاز المدمع، في محاولة لتفريق بعض المخربين قرب الجسر.

وبدأ المتظاهرون برفع الحواجز غير الإسمنتية من جسر الجمهورية المؤدي إلى المنطقة الخضراء، بعد تقدمهم من ساحة التحرير التي احتشدوا فيها منذ ساعات.

وتضم المنطقة الخضراء مقار الحكومة والبرلمان ومنازل المسؤولين والبعثات الدبلوماسية الأجنبية، وتحولت على مر السنوات إلى رمز لانعزال الطبقة السياسية عن الشعب.

وكالات

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة