مسؤول العلاقات العامة في الحرس الثوري الايراني يؤكد بان قدرات ايران الدفاعية بلغت حدا بحيث لا يتجرأ اي عدو على التفكير بالعدوان على البلاد.

نورنيوز - اكد مسؤول العلاقات العامة في الحرس الثوري الايراني العميد رمضان شريف بان قدرات البلاد الدفاعية بلغت حدا بحيث لا يتجرأ اي عدو على التفكير بالعدوان على البلاد واضاف، ان العدو يدرك جيدا بانه عليه ان يتحمل ردا عنيفا لو قام بادنى تحرك ضد بلادنا.

وفي كلمته التي القاها الاربعاء خلال ملتقى لاحياء ذكرى الشهداء في بلدة سرجشمة التابعة لمدينة رفسنجان بمحافظة كرمان جنوب شرق ايران، اعتبر العميد رمضان شريف، التقارير الواردة في ذروة الحظر عن النجاحات الحاصلة في مجال الصناعات بانها تبعث على الامل رغم مؤامرات الاعداء خاصة بعد ياسهم في المجال الدفاعي والامني وتركيزهم الضغوط على اقتصاد ومعيشة المواطنين ولم يتمكنوا من الوصول الى اهدافهم.

وقال، ان المهندسين والتقنيين والعمال في صناعة النحاس في البلاد يعملون منذ 40 عاما من دون اي مستشار اجنبي وان ازدهار الانتاج في هذه الصناعة في ذروة الحظر يبعث على الامل.

وفي جانب اخر من حديثه نوه العميد شريف الى ان مليارات الدولارات التي وظفتها اميركا واوروبا من اجل دعم تنظيم داعش الارهابي قد ذهبت هدرا بانتصار المقاومة المستهلمة من نهج شهدائنا ودفاعنا المقدس (1980-1988) واضاف، ان الدفاع المقدس هو المصدر لتيار المقاومة والهزائم المتتالية لجبهة الاستكبار.

واكد بان قدرات البلاد الدفاعية بلغت حدا بحيث لا يتجرأ اي عدو على التفكير بالعدوان على البلاد واضاف، ان العدو يدرك جيدا بانه عليه ان يتحمل ردا عنيفا لو قام بادنى تحرك ضد بلادنا.

تفاصيل اعتقال مدير \"امدنيوز\"

و اكد المتحدث باسم الحرس الثوري ان جهاز استخبارات حرس الثورة الاسلامية لن يسمح بان تتحول عملية اعتقال مدير قناة \"امدنيوز\" على التلغرام وعبر المساعي الحثيثة للبعض الى فرصة لاثارة الخلافات في اوساط المجتمع وقال انه سيتم قريبا اطلاع الراي العام على جانب من القضايا المتعلقة باعتقال مدير امدنيوز المعادي للثورة.

واكد رمضان شريف ان الاجراء المقتدر والمباغت لمدير امدنيوز قد زرع الخوف لدى المعادين للثورة وحماتهم وجعلهم يعيشون التخبط والدهشة ازاء اقتدار استخبارات حرس الثورة الاسلامية وقال ان المساعي المرتجلة والمتخبطة لاجهزة الاستخبارات التي ترعى مدير قناة امدنيوز خلال الايام الاخيرة عبر ابواقها الاعلامية لاثارة الاجواء وصولا الى عرقلة عملية اطلاع الجمهور قد باتت حربة بالية وعقيمة.

وشدد العميد شريف على انه لاضرورة للاسراع في كشف التفاصيل المتعلقة باعتقال مدير قناة امدنيوز وقال انه سيجري الكشف عن تفاصيل اكثر عن العملية الاستخبارية المعقدة للراي العام بحكمة وتدبير وعقلانية في الوقت اللازم.

واشار الى التكهنات والجدل القائم خلال الايام الاخيرة حول الاشخاص المرتبطين بمدير قناة امدنيوز المعادي للثورة وقال انه ونظرا إلى أن عملية الرصد والمراقبة الاستخبارية لهذا العنصر العميل استغرقت وقتًا طويلاً ، فإنه جرى الكشف عن القسم الاكبر من اعضاء شبكة زم ومن هنا بات متاحا الوصول الى العناصر التي كانت تدعم هذه القناة المعادية للثورة والاجهزة الاستخبارية الاجنبية الراعية لها وليست هناك حاجة تذكر لاعترافات مدير القناة .

موقعنا على الفيسبوك: https://www.facebook.com/profile.php?id=100041421241880

على الانستغرام: https://instagram.com/nournews_ir.ar?igshid=ttnjhn95hlfg

وكالات

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة