رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي يقيل عدد من القادة العسكريين على خلفية تقرير اللجنة التحقيقة الخاصة بالاعتداءات على المتظاهرين والقوات الامنية.

نورنيوز - أصدر رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي في وقت متأخر من ليلة أمس قرارا بإقالة كلا من: (قائد الفرقة 11، وآمر لواء 45، وقادة شرطة كل من بابل والنجف وذي قار والمثنى والقادسية)، على خلفية تقرير اللجنة التحقيقة الخاصة بالاعتداءات على المتظاهرين والقوات الامنية.

ووفق مصادر لاهل الرافدين فإن التقرير الذي سيعلن اليوم الثلاثاء يتضمن إحالة المذكورين لمجالس عسكرية، والكشف عن عدد من المنتسبين المعتقلين بتهمة إطلاق الرصاص الحي الامر الذي تسبب بقتل او اصابة متظاهرين.

واعلن رئيس اللجنة الوزارية العليا بالعراق للتحقيق في احداث التظاهرات وزير التخطيط نوري الدليمي، انه سيتم بعد قليل الاعلان عن التقرير النهائي لتحقيقات اللجنة والنتائج والتوصيات التي توصلت اليها.

وقال الدليمي في خبر عاجل بثته قناة العراقية الفضائية: ان التقرير الذي سيتم اعلانه يتضمن شهداء وجرحى من المتظاهرين والقوات الامنية الذين سقطوا خلال احداث التظاهرات الاخيرة.

من جهته أكد الخبير الأمني العراقي، عبد الكريم خلف، اليوم الثلاثاء، أن شخصيات كبيرة ستحال للمحاكم بتهمة قتل المتظاهرين.

وقال خلف في تغريدة له على \"تويتر\"، أن \"شخصيات كبيرة سيعلن عنها بعد قليل وستحال للمحاكم بتهمة قتل المتظاهرين\".

ومن المقرر ان يلقي رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، اليوم الثلاثاء كلمة يعلن خلالها عن تقرير لجنة التحقيق في التظاهرات.

وكالات

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة