وزير الدفاع الايراني يؤكد في اتصالات هاتفية مع عدد من المسؤولين العراقيين عن تقديره لجهودهم في احلال الامن خلال مسيرة الاربعين المليونية.

نورنيوز - اعرب وزير الدفاع الايراني العميد امير حاتمي في اتصالات هاتفية مع عدد من المسؤولين العراقيين عن تقديره لجهودهم في احلال الامن خلال مسيرة الاربعين المليونية.

وخلال زيارته لمدينتي النجف الاشرف وكربلاء المقدسة ومشاركته في مسيرة الاربعين الحسيني، اجرى وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية العميد امير حاتمي ، اتصالات هاتفية مع كل من وزير الداخلية العراقي \"ياسين الياسري\"، ورئيس اركان الجيش العراقي \"عثمان الغانمي\"، و نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي \"ابو مهدي المهندس\"، اعرب عن تقديره للجهود القيمة التي بذلها المسؤولون العراقيون وحسن ضيافة الشعب العراقي، واعتبرا مثالا للاخوة والتضامن والاواصر الثقافية العميقة بين البلدين.

وكان قد وجّه النائب الاول للرئيس الايراني لدى وصوله للنجف الاشرف كامل تقديره وشكره لمراجع الدين و الشعب العراقي وحكومته على حسن استقبالهم لـ زوار الامام الحسين ع.

وشدد النائب الأول لروحاني على أن الحكومة الايرانية لن تدخر جهدا في معالجة المشاكل والقيود التي تمنع اقامة مراسم الاربعين بشكل أمثل مؤكدا أنه قد يكون هنالك بعض النقوصات ولكن مستوى الخدمة بات أفضل عام بعد عام.

من جانبه قال خطيب صلاة الجمعة المؤقت بطهران حجة الاسلام حاج علي اكبري، متحدثا باللغة العربية: اننا نشكر العراق البلد المضيف الصديق لاستضافة الملايين من الزوار المشاركين في مراسم اربعينية الإمام الحسين عليه السلام.

واعتبر علي اكبري اليوم في خطبتي صلاة الجمعة بطهران، مسيرة الاربعينية بانها رص الصفوف امام الاعداء وقال ان صرخات لبيك يا حسين (ع) لـ30 مليون شخص في مسيرة الاربعينية ترعب الاعداء واصبحت كابوسا لهم.

وكالات

ارسال تعليق

آخر الأخبار

أكثر زيارة